المصداقية ياحكومة

0 45
 مقال بقلم/ هبه السعدنى
مشهد لم اراه من قبل ، مشهد تدمع له الأعين وتتوجع من أجله القلوب ،لأول مره لم أشتكى من جشع التجار ولا الباعه الجائلين اليوم يحملون هما رغما عنهم لم يستطيعون تحمله مع ارتفاع سعر الدولار ورفع الاسعار . هم اليوم تحولوا من باعه جائلين الى باعه جائعين حيث أن السلع ارتفع سعرها واصبحت غير موجوده فى السوق التجارى ويعانون من عدم توافرها ، ليصبح حالهم اليوم لاحول ولاقوه ، المحلات فارغه من الزبائن والباعه يضعون ايديهم على خدهم وكادو يولولون على حالهم . ومن سؤالى لاحدهم قال. نحن نعانى يااستاذة من ارتفاع الدولار والتجار القروش الكبيرة واصحاب النفوذ يزلوننا على البضائع بأعلى الاسعار ونحن لاحول ولاقوه لانملك سوى الخضوع لجشعهم . وذكر احدهم . السوق نايم وميش بضاعه وهنشحت الفترة القادمه ومش هنلاقى بضائع فى السوق والناس تعبانه ومش معاها تشترى والحاله غلب وزى ماحضرتك شايفه قربنا نجوع واحنا غلابه وقوتنا على اد يومنا . هكذا كان حوارى والسؤال. الى اين ستأخذنا الايام القادمه ؟؟ ومن المسؤل عن الاحساس الذى بدء ينتاب المصرين من ضيق الحال؟؟ من السبب فى تدهور احوال المصرين؟؟
ماأسباب وصول مصر الى تدهور اقتصادها لهذا الحد؟؟
من المعروف أن المصريين يتحملون اكثر من طاقتهم وقت الشدائد ولكن من الواضح انهم بدءو يتهالكون ويتساقطون تعبنا وارهاقا من صبرهم وقوة تحملهم وسط ظروف اقتصادية تغزو العالم ولكن قليل من الدول يتأثرون من هذا التدهور من ضمنهم الحالة الاقتصادية فى مصر . وما يلفت الانتباه هو أن الغلابه هم من يتأثرون من هذا اكثر من غيرهم مع ارتفاع الاسعار وجنون وشع التجار . وللحكومه دور فى هذا فلابد من الوضوح والشفافية والمصداقيه اكثر من ذلك . لنرى معها حقيقة الامر وان تحترم عقلية الشعب المصري وتعترف بحقيقه الامر الشعب يشعر بضيق الحال اذن هناك مشكله لابد من حلها وليس الهروب منها . اعترفو والشعب معكم ولكن نطلب من الحكومه المصداقيه ليس اكثر
 
تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Share via