280 × 90

إنفراد بالمستندات أصحاب المخابز يستولون على الدعم باستخدام الكارت الذهبى

14

إنفراد  بالمستندات أصحاب المخابز يستولون على الدعم باستخدام الكارت الذهبى كتب – محمد راغب أبوخضرة

 

كشف التقرير الصادر حديثاً على الجهاز المركزى للمحاسبات بسوهاج والذى استطاعت أهرام اليوم  الحصول على صورة ضوئية منه ، عن مدى الإهمال الذى يسيطر على الأجهزة الرقابية بمديرية التموين حيث استولى بعض أصحاب المخابز على الدعم المقرر باستخدام الكارت الذهبى الأمر الذى ترتب عليه  استحقاق مبالغ طرف بعض المخابز فى بعض المكاتب التابعة  لإدارة تموين مركز البلينا،حيث تبين لدى الفحص بالإدارة استحقاق مبالغ طرف بعض أصحاب المخابز نتيجة قيام بعضهم بالاستيلاء على الدعم بدون وجه حق وذلك عن طريق استغلال الكارت الذهبى ويتم التحصيل لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية بموجب شيكات وذكر الجهازعدة أمثلة على ذلك منها  مكتب تموين عرابة أبيدوس مخبز طارق عبد الجواد أحمد ومستحق عليه مبلغ 14704 جنيهاً ، ومخبز عادل محمد أحمد ومستحق عليه مبلغ 11449 جنيهاً ،ومخبز عوض تغيان عوض ومستحق عليه مبلغ 12240 جنيهاً ،ومخبز ناهد عبد العليم أحمد ومستحق عليه مبلغ 11098 جنيهاً ،ومخبز محمد نعمان عبد الكريم ومستحق عليه مبلغ 13425جنيهاً ، ومخبز خلف أبو الحسن أحمد ومستحق عليه مبلغ 3762 جنيهاً ، ومخبز محمد عبد الرحيم حسن ومستحق عليه مبلغ 6567 جنيهاً ، ومصطفي أحمد محمد ومستحق عليه مبلغ 6873 جنيهاً ، ومخبز عاطف  إسماعيل عبد اللاه ومستحق عليه مبلغ 8163 جنيهاً ،كما ذكر التقرير أيضاً وجود بعض أصحاب المخابز ببندر البلينا ولكن لم يتم عمل المحاسبة لهم حتى تاريخ الفحص وذكر التقرير أيضاً أمثلة بذلك منها مخبز عبير محمود عيسى ، ومخبز فتحى على محمود،ومخبز محمد عبد الراضي كمال الدين ، ومخبز أبو الحسن سليم محجوز،ومخبز صدقى محمد على ،وطالب الجهاز المختصين بمديرية التموين بسوهاج باتخاز اللازم نحو حصر المبالغ المستحقة على أصحاب المخابز لاستيلائهم على الدعم بدون وجه حق حسبما هو موضح بالتقرير وذلك بجميع المكاتب التابعة لإدارة البلينا التموينية.

كما كشف التقرير أيضاً عن حرمان العديد من المواطنين من المقررات التموينية المخصصة لهم لفصلهم عن ذويهم وإصدار بطاقات ذكية لهم بعضها يرجع تاريخه غلى يوليو 2015 وحتى الآن لم يحصلوا على الدعم المخصص لهم حيث تبين لدى فحص الجهاز حرمان العديد من المواطنين من المقررات التموينية وذكر الجهاز أمثلة لذلك منها الطيب عرفة قناوى وعدد أفراده 2 ، وأشرف أحمد حامد وعدد افراده 4 ، ومرفت عبد الجواد محمد عبد العال وعدد افراده 4 ، وعصام الدين جمال محمد توفيق وعدد أفراده 5 ،وأشار التقرير أيضاً إلى حرمان بعض المواطنين من المقررات التموينية المخصصة لهم لعدم عمل فصل اجتماعي وذلك للذين تقدموا بطلبات استخراج بطاقات جديدة لصرف المقررات والخبز المدعم وكذلك الذين تقدموا بأبحاث اجتماعية منذ شهر يوليه 2015 وحتى تاريخ الفحص حيث كشف الجهاز أثناء الفحص والمراجعة بمكتب تموين الكولة بأخميم بأن هناك العديد من الأفراد الذين تم اتخاذ الاجراءات اللازمة منذ أكثر من خمسة شهور وحتى تاريخ الفحص نحو فصلهم عن ذويهم وذلك بالنسبة للافراد الذين تقدموا بطلبات فصل اجتماعى من أجل إصدار بطاقات ذكية لهم وأرجع المختصون السبب فى ذلك إلى عدم قيام شركة تطبيقات الكروت الذكية – سمارت – بإصدار تلك البطاقات الذكية علىالرغم من قيام أصحاب تلك البطاقات باتخاذ جميع الاجراءات نحو خصمهم من أصحاب البطاقات الأصلية وذكر التقرير أمثلة على ذلك منها صلاح حسنى قرنى ،ومحمد شحات لرضوان ،وعبد العال ثابت عبد العال،وعلاء علوى عبد الكريم،ومنصور علام عباس على وطالب الجهاز بسرعة اتخاذ ما يلزم لحصول المستحقين للمقررات التموينية على حقوقهم.

ooooooooooooooooooooooooooooooo

تعليقات الفيس بوك