تعرف علي أسباب توقف الثمانية مذيعات عن عملهم

7

كتبت / سارة ممدوح محمد
أثار بثّ التلفزيون الرسمي موجة غضب بعد منع ثمان مذيعات من أداء عملهنّ و توجيههنّ إلى النّظام الغذائي. و قد أعطى اتّحاد الإذاعة و التّلفزيون المصري (ERTU) شهرا واحد لهؤلاء المذيعات لإنقاص وزنهنّ قبل أن يتمكّنّ من استئناف عملهنّ على الهواء بـ”مظهر مناسب”، وفقا لما صدر في صحيفة اليوم السّابع.
تقف مديرة اتّحاد الإذاعة و التّلفزيون المصري، صفاء حجازي، و الّتي كانت مذيعة سابقا وراء هذا القرار لكنّها تقول بأنّه لن يتمّ خصم أجور و استحقاقات هؤلاء النّسوة إثر تعليق عملهنّ. و تنقسم الآراء في وسائل التّواصل الاجتماعي فكثيرون قد أطلقوا مصطلح “بكبوزة” (كلمة مصريّة تنعت كلّ الإناث اللّواتي يعانين من زيادة الوزن) على المذيعات و مشيدين بقرار حجازي. كما اُنّ هذا التّحرّك “ينتهك الدّستور” حسب ما اعتبره مركز المرأة للإرشاد و التّوعية القانونيّة.
بالإضاقة إلى احتجاجات من جماعات حقوق المرأة، قامت المذيعات بالدّفاع عن أنفسهنّ. فخديجة خطّاب مثلا قالت لوسائل الإعلام المحلّيّة بأنّها تريد من المشاهدين إذا كانت حقّا من أصحاب الوزن الزّائد و تستحقّ التّعليق. مذيعة أخرى قد قالت بأنّ هذا الوضع قد أزعج أسرتها و بأنّه لم يكن من الضّروري التّعامل معه علنا.
و قد قام النّائب و الصّحافي، سيّد حجازي، بالدّفاع عن هؤلاء المذيعات في البرلمان مصرّحا بأنّ المذيعة “يمكن أن يكون وزنها زائدا و لكنّها في نفس الوقت بليغة.”

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.
Share via