280 × 90

مشروع تطوير منطقة غيط العنب يتضمن 34 عمارة سكنية تشمل 1650 وحدة سكينة بالإسكندرية

13

كتبت أميرة إبراهيم /

استقبل السيد اللواء محمد سالمان الزاملوط قائد المنطقة الشماليـة العسكريـة أ.د عصام الكردى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنميـة البيئة وأ.د هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وأ.د عبد العزيز قنصوة عميد كلية الهندسة يرافقهم السيد الدكتور محمد محرم نائب رئيس جمعية رجال الأعمال بالاسكندرية ورئيس اللجنة التنفيذية للمشروع ووكلاء كليات الجامعة لشئون التعليم والطلاب وشئون خدمة المجتمع ومجموعة من أساتذة كلية الطب والهندسة والفنون الجميلة وبعض الطلاب بموقع مشروع تطوير منطقة غيط العنب الذى يتضمن 34 عمارة سكنية تحتوى على 1650 وحدة سكينة مفروشة ومجهزة بكافة احتياجات المعيشة ويتم زراعة أسطح العمارات لتوفر احيتاجات السكان من المنتجات الزراعية وتمثل مصدر للدخل لهم . بالاضافة إلى مركز رياضى ومستشفى ومسجد و60 ورشة ومركز لرعاية ذوى الاحتياجات الخاصة وسوق تجارى ومركز تدريب مهنى الذى تم إهداءه من جمعية رجال الأعمال ويضم 12 ورشة نوعية لتدريب أبناء المنطقة على الحرف ويمنح شهادة محلية وأخرى دولية ، ومن المقرر أن يتم نقل سكان العشوائيات المجاورة لهذه المنطقة إلى هذا المشروع الذى تم إطلاق اسم ” بشاير الخير ” عليه والذى أوشكت القوات المسلحة على الانتهاء من أعماله بالتعاون مع جامعة الاسكندرية وجمعية رجال الأعمال بالاسكندرية .
واستعرض أ.د عصام الكردى خلال الزيارة برنامج التنمية البشرية الذى أعده قطاعى التعليم والطلاب وخدمة المجتمع بالجامعة بهدف تنمية قدرات سكان المنطقة قبل الانتقال إلى المنشآت السكنية الجديدة يبدأ اعتباراً من الأسبوع القادم ويتضمن قوافل طبية وبرامج توعية ثقافية واجتماعية ، وأشار إلى أن البرنامج مستمر بعد انتقال السكان حيث يستمر فى تقديم الكشف الطبى وإجراء جراحات اليوم الواحد وإعداد تنفيذ برامج تنمية القدرات والتدريب على الحرف المختلفة ومنح شهادات معتمدة للمتدربين .
وأشار أ.د هشام جابر إلى أن طلاب الجامعة سيساهمون فى تنفيذ خطة التنمية البشرية لسكان المنطقة تحت إشراف أعضاء هيئة التدريس من خلال القوافل الطبية وبرامج التوعية التى يتم تنفيذها قبل إنتقال السكان وبعد انتقالهم موضحاً أن هذه البرامج ستكون مستمرة لمتابعة الأوضاع الاجتماعية للسكان والاسهام فى تنمية قدراتهم الذاتية بهدف تحسين الحياة الاجتماعية واستقرارها .

 
 
تعليقات الفيس بوك