280 × 90

مدير إدارة المنشاة : سد العجز بجميع المدارس ومشاركة مجلس الأمناء والمجمتع المدنى فى تطوير العملية التعليمية

20

مدير إدارة المنشاة : سد العجز بجميع المدارس ومشاركة مجلس الأمناء والمجمتع المدنى فى تطوير العملية التعليمية  كتب – محمد راغب أبوخضرة:

المدارس على الأبواب وهناك استعدادات مكثفة بجميع الإدارات التعليمية على مستوى محافظة سوهاج ، وهناك أيضاً عجز صارخ فى الكثير من التخصصات ، كما أن غالبية المدارس تعمل بنظام الفترتين نظراً لقلة عدد المدارس والكثافة الطلابية ، فضلاً عن تنفيذ القرار الوزارى 202 والذى يسمح لمديريى الإدارات بانتداب جزئى للمعلمين من مناطق الزيادة لمناطق العجز ، أهرام اليوم التقت الدكتور صبرى خالد عثمان أحمد مدير عام إدارة المنشاة التعليمية والتى تعانى أشد المعاناة من قلة عدد مدارسها حتى أن المدارس التى تعمل بنظام الفترتين وصلت إلى نسبة 70% من مدارس الإدارة والدكتور صبرى خالد من مواليد 25-8-1964م – مركز سوهاج –  قرية قلفاو حاصل على ليساننس الآداب والتربية عام 1987م ،و الدكتوراة فى التربية عام 2003م ، وماجستير فى التربية أيضاً عام 1998م، ودبلومة خاصة 1990م ،استلم عمله كمديراً عاماً لإدارة المنشاة التعليمية فى عام 2014م .

فى البداية حدثنى عن آخر الاستعدادات لاستقبال العام الدراسى الجديد.

بالفعل العام الدراسى على الأبواب ولكن الإدارة على وشك الانتهاء من كافة الاستعدادات الخاصة لاستقبال العام الدراسى بدون مشاكل أو أزمات حيث قمت بعمل مبادرة ” مدرستى نظيفة خالية من الرواكد ” وبدأت فى 13-8 وتنتهى فى 4-9 ، ويتم فى هذه المبادرة تحريك قافلة من عمال كل قطاع لتنظيف مدرسة فى كل يوم وإخلائها من الرواكد الخشبية بواقع 12 مدرسة يومياً ويتم تنظيف المدرسة من الداخل والخارج  حتى سطح المدرسة كما تم حصر جميع المقاعد لتوفير مقاعد للمدارس التى يوجد بها عجز بالإضافة إلى تنظيف الحوائط ودهان الأسوار الخارجية كما تم الاتفاق مع الوحدة المحلية بالتخلص من القمامة من داخل المدارس ، أضف إلى ذلك بأن  المبادرة سيعقبها تسليم كأس التميز للمدرسة التى ستفوز كما سيتم تكريم العمال فى احتفالية كبرى وتسليم ميداليات لعدد 10 مدارس وبالنسبة للعجز فى بعض التخصصات فقد قمت بتطبيق القرار 202 والخاص بندب المدرسين من مناطق الزيادة لمناطق العجز مع التشديد على الموجهين بضرورة التنفيذ الفورى مع مراعاة الحالات الإنسانية والبعد المكانى .

كم عدد المدارس المؤجرة بالإدارة وكيف يتم التعامل معها؟

المدارس المؤجرة وصل عددها إلى 20 مدرسة وهذه المدارس تحتاج إلى صيانة ومنها مدرسة ” الحامدية القديمة ” والمالك يرفض الصيانة بالمدرسة ولكننى اتفقت مع مدير المدرسة وبعض المهتمين بالعملية التعليمية وأعضاء مجلس النواب للاتفاق مع مالك المدرسة لصيانتها وهناك بعض المدارس المؤجرة تم إخلاؤها من التلاميذ لخطورتها وتم استخدامها كمخازن للإدارة كما تم صيانة عدد 14مدرسة وجارى صيانة عدد 14 مدرسة أخرى .

ما هى نسبة العجز فى المعلمين على مستوى الإدارة وكيف يمكن التغلب عليه؟

نسبة العجز وصلت إلى 25% تقريباً وأكثر المواد عجزاً هى الرياضيات والعلوم ولكن بتطبيق القرار 202 سيتم سد العجز كما سيتم تحميل هذه المواد التى يوجد بها عجز لمعلمين آخرين ولا توجد أى مشاكل فى تنفيذ القرار 202 والخاص بسد العجز لأن هناك مبدأ المساواة فى عملية الندب والنقل ومن يرفض يتم إخلاؤه إدارياً.

هل لمجلس الأمناء والآباء دور فى العملية التعليمية بإدارة المنشاة؟

بالطبع فهم مشاركون معنا فى العملية التعليمية ولذلك تم إعداد خطة للاجتماع بكل قطاع على حدة من أجل إرساء قواعد التواصل الفعال بين المدارس والمجتمع والعمل على حل المشكلات التى قد تطرأ على المدارس من خلال مجلس الأمناء والمدرسة والإدارة وإطلاع مجلس الأمناء على الكتاب الدورى رقم 3 لسنة 2016م والذى يركز على قواعد الأمن والسلامة الخاصة بالمتعلمين من ناحية ” المأكل – المشرب – المقاصف – الأبواب – دخول المدرسة والخروج منها – التعامل مع المتعلمين – “.

وماذا عن دور مديريى المدارس للارتقاء بالعملية التعليمية بإدارة المنشاة ؟

لقد تم الاجتماع بمديرى المدارس وتم التأكيد على عدة بنود وتنفيذها وهى:

  • التأكيد على تنفيذ مبادرة مدارتى نظيفة خالية من الرواكد

2- تسليم الكتب دون الالتوام بالمصاريف

3- حسن المعاملة والعلاقات بين المعلمين بكل مدرسة

4- ضرورة إعادة الشرطة المدرسية وجماعات النظافة وتنفيذ الكتاب الدورى رقم 3 لسنة 2016

5- مراعاة قواعد الأمن والسلامة وخلو أسطح المدارس من الرواكد الخشبية

6- متابعة أسلاك الكهرباء وغرف التفتيش وتغطيتها

7- تفعيل الأنشطة المدرسية لجذب الطلاب للمدارس

8- تبادل الاحترام بين المعلمين والمتعلمين

9- متابعة المقصف والتحقق من قائمة الأصناف المسموح بها بداخله

10-عدم حرق القمامة داخل المدارس نهائياً

11- إعداد الجداول المدرسية قبل بداية العام الدراسى وتسليمها لكل معلم

12- مراعاة نظافة الحمامات والفصول والممرات وجميع حجرات المدرسة

13- التأكد من سلامة طفايات الحريق ووجود جرادل للرمل بكل دور من الأدوار

14- تنفيذ جميع الكتب الدورية التى ترد للمدارس

كلمة أخيرة توجهها للمعلمين قبل بداية العام الدراسى الجديد.

أقول لأبنائى من المعلمين بأن التلميذ أمانة فى أعناقكم فحافظوا على هذه الأمانة مع ضرورة العمل بهذه المهنة على اعتبارها مهمة قومية يجب الإخلاص فيها ثم انتظار الأجر .

من الله فقط فى الصحة والبركة فمهنة المعلم مهنة عطاء لا مهنة ثراء

 

 

DSC00691 DSC00701 DSC00705 DSC00706 DSC00684DSC00647[1] (1)

تعليقات الفيس بوك