وزير الكهرباء :” يستقبل المهندس قاسم محمد الفهداوي، وزير الكهرباء العراقي لبحث التعاون المشترك في مجال الكهرباء والطاقة بين مصر والعراق.”

محمد ابراهيم

استقبل الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، المهندس قاسم محمد الفهداوي، وزير الكهرباء العراقي، والوفد المرافق له، وذلك بحضور رجال الأعمال، والمستثمرين، والمصنعين المصريين، في مجال المهمات الكهربائية، لبحث أوجه التعاون المشترك في مجال الكهرباء والطاقة بين مصر والعراق.
وشهد اللقاء، الذي جمع بينهما، أمس الأحد، بديوان عام وزارة الكهرباء في مصر، مناقشة سُبل دعم وتعزيز التعاون المصري العراقي.
وأوضح الدكتور شاكر أن هذا اللقاء يأتي تأكيدا على سعى مصر الدائم لمد جسور التعاون مع مختلف الدول العربية الشقيقة، وكذلك سعى قطاع الكهرباء المصري لفتح اسواق جديدة للشركات المصرية خارج مصر.
وأكد على دعم الحكومة المصرية لدولة العراق الشقيق في جميع المجالات ومنها مجال الكهرباء، وأن كافة إمكانيات قطاع الكهرباء المصري متاحة لخدمة قطاع الكهرباء في العراق.
وأضاف أن مصر اتخذت العدید من المبادرات خلال السنوات القلیلة الماضیة للتحول فى الطاقة من أجل تعزیز وفتح الأسواق أمام استثمارات القطاع الخاص في مجال الطاقة التقلیدية والمتجددة، كفاءة الطاقة، الشبكات الذكیة والربط الكهربائى، فضلًا عن تعزیز الشفافیة وتطبیق نظام الحوكمة.
وأشار” شاكر” إلى أنه تم خلال الاجتماع استعراض التحديات التى واجهها قطاع الكهرباء فى مصر فى السنوات الماضية وكيفية التعامل معها وما تم انجازه حتى الآن والمشروعات الجارى العمل بها.
وأكد وزير الكهرباء أن قطاع الكهرباء يمتلك خبرات هائلة فى كافة المجالات بدءًا من إجراء الدراسات الفنیة والاقتصادیة والخدمات الاستشاریة الهندسیة حتى التنفیذ والتشغیل والصیانة.
كما أشار إلى البرنامج الطموح الذى تتبناه وزارة الكهرباء والطاقة المصرية والذى يهدف لدعم التصنيع المحلى لمهمات مشروعات الطاقة الكهربائية من إنتاج ونقل وتوزيع، وتقديم كافة الخدمات المطلوبة محليًا موضحًا أنه تم إنشاء العديد من المصانع والشركات التى تقوم بتصنيع المهمات اللازمة للشبكة الكهربائية القومية طبقًا للمواصفات العالمية ولأعلى مستوى من الجودة.
وأضاف” شاكر” أن المهمات المحلية أثبتت كفاءة عالية جعلت القطاع يعتمد عليها فى مشروعاته لأكثر من حقبة من الزمن، وعلاوة على ذلك فإن ما يصدر منها إلى الخارج يحوز الإعجاب على المستوى الدولي.
هذا وقد نجحت مصر في تصنيع نحو 100% من معدات التوزيع والنقل حتى جهد 220 ك.ف، 42% من مكونات محطات التوليد التقليدية، 30% من مكونات طاقة الرياح ومن المخطط الوصول بنسبة التصنيع لمكونات طاقة الرياح إلى 70% بحلول عام 2020.
وأشار شاكر إلى التعاون السابق والحالى على أرض العراق حيث قام القطاع بالتنسيق مع الشركات المصرية لتنفيذ العديد من المشروعات الكهربائية فى العراق الشقيق حيث قامت الشركة الإستشارية لهندسة محطات القوى الكهربائية ( بيجسكو ) بتوقيع عقد الخدمات الإستشارية لعدد 2 محطة حرارية وهما محطة واسط قدرة 245 ميجاوات ومحطة صلاح الدين قدرة 1260 ميجاوات، بالإضافة إلى محطة الأنبار ذات الدورة المركبة قدرة 1500 ميجاوات.
هذا وقد قامت شركة السويدى بتنفيذ عقود مع وزارة الكهرباء العراقية وإقامة مشروعات كهربائية بالإضافة إلى قيامها بتوريدات متعددة للسوق المحلى العراقى.
كما قام التحالف المصرى الممتد بين كل من (شركة المقاولون العرب وشركة السويدى) بتنفيذ محطة كهرباء الديوانية بقدرة 500 ميجاوات بنظام الدورة البسيطة بالدعم والمساندة من وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، كما قامت شركة أوراسكوم بتنفيذ مشروع محطة كهرباء بيجى العراقية.
وصرح الدكتور شاكر ان اللقاء تناول بحث الاستفادة من الخبرات المصرية في مجال الطاقة الكهربائية وتبادل وجهات النظر والتعاون المشترك، وسبل تسهيل مشاركة الشركات المصرية في مشروعات وزارة الكهرباء العراقية بجميع قطاعاتها والنهوض بقطاع الكهرباء العراقى وصيانة محطات الكهرباء والمساهمة في دراسة وضع المنظومة الكهربائية العراقية واستقرارها.
وحرصًا من قطاع الكهرباء المصرى على النهوض بقدرات الكوادر الفنیة في الدول العربية الشقيقة فقد قام القطاع بتدریب عدد كبیر من الكوادر العراقیة یتجاوز 550 متدرب في.المجالات الفنیة المختلفة، وذلك من خلال برتوكولات ثنائیة، وتعاون ثلاثى مع الوكالة الیابانیة للتعاون الدولى.
وفى نهاية اللقاء أشاد الوزير العراقى بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة فى كافة المجالات معربًا عن رغبته فى الاستفادة منها فى إعمار بلاده، موضحًا انه سيتم توفير كافة التسهيلات والتيسيرات للشركات المصرية للعمل على أرض العراق.
وقدم الوزير العراقى الدعوة لقيادات قطاع الكهرباء المصرى وممثلى الشركات المصنعة للمهمات الكهربائية لزيارة العراق للوقوف على إحتياجات بلاده فى كافة مجالات الكهرباء والتنسيق مع وزارة الكهرباء العراقية.
وأوضح أنه قام بزيارة بعض الشركات التابعة لقطاع الكهرباء المصرى وشركات التصنيع المحلى لمهمات الكهرباء، ومن المنتظر أن يستكمل باقى الزيارات لشركات ومصانع أخرى.
ويُذكر أنه قد حضر الإجتماع ممثلى من حوالى 17 شركة من الشركات التى تعمل فى مختلف المجالات المتعلقة بقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة ومنها الخدمات الإستشارية، الإنشاءات والتركيبات، المهمات الكهربائية المحولات، المفاتيح والسكاكين ولوحات التوزيع، الموصلات، الكابلات الكهربائية وملحقاتها، المنشآت المعدنية والأبراج، العازلات، العدادات، نظم التحكم، وحدات الإنارة، والطاقات المتجددة.

تعليقات الفيس بوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة عشر + 8 =

Share via