280 × 90

إنقسام بين مؤيد ومعارض لقرار إلغاء مهرجان البالون الدولى بالأقصر

29

كتب إيهاب صبرى

إنقسم العاملين بالمجال السياحى بالأقصر إلى فريقين منهم المؤيد والمعارض لقرار شريف فتحى وزير الطيران بإلغاء المهرجان الدولى للبالون والذي كان من المقرر إقامته بالأقصر خلال الفترة من 9 إلى 16 ديسمبر

المقبل.fb_img_1480412959659

fb_img_1480417757399-1

يقود الفريق المؤيد للقرار السيد رمضان حجاجى القائم بأعمال رئيس غرفة السياحة والسفر بالأقصر والذي رحب بالقرار وذلك بسبب غياب الترتيبات الفنية و الأمنية اللازمة بما يعرض السياحة المصرية لانتكاسة لا يتمناها كل محب لبلده .

وأوضح حجاجى فى تصريح خاص لـ ( أهرام اليوم ) أن التقلبات الجوية في تلك الفترة من العام ستكون عائقاً لضمان خروج المهرجان دون خسائر .

وأضاف حجاجى أن مطار الأقصر الدولى يعتبر حالياً مركزاً لتحرك الطيران المحلى والدولي لذا وجب على المسئولين عن تنظيم المهرجان التنسيق الكامل مع كل من الأرصاد الجوية ومسئولى الملاحة الجوية في مطار الأقصر الدولى لتحديد الوقت المناسب لإقامة مثل هذا المهرجان فضلاً عن غياب أهم عنصر وهو التأمين الكامل لمنطقة انطلاق البالونات بالبر الغربي بالأقصر والتى تحتاج إلى إجراءات خاصة لتأمين المنطقة المفتوحة والتى تعد من المناطق الجبلية .

وطالب حجاجى وزير الطيران بتأجيل المهرجان وليس إلغائه مؤكداً ان فى حالة إقامة المهرجان سيعتبر ترويجا مهماً للسياحة المصرية بصفة عامة والسياحة الثقافية بصفة خاصة بشرط إقامته فى وضع صحيح من حيث التوقيت وسلامة الإجراءات التي تضمن ارتفاع نسبة

نجاحه .fb_img_1480413005124

وعلى الجانب الآخر يقود الفريق المعارض للقرار السيد محمد عثمان عضو لجنة التسويق بصعيد مصر ومنسق عام مهرجان البالون الدولى والذي انتقد القرار بشدة مؤكداً ان هذا القرار يفقد مصر مصداقيتها فى تنظيم الأحداث الدولية وخاصة في هذا التوقيت الذي تحتاج فيه المدن السياحية ترسيخ وجودها من خلال أجندة أحداث قوية على خريطة السياحة العالمية بعد تأثر السياحة الثقافية تحديداً بالسلب على مدار الأعوام السابقة وكانت اكثر المدن المتضررة الأقصر وأسوان .

وقال عثمان في تصريحات خاصة لـ ” أهرام اليوم “، إن نادي الطيران المصري الذي يشرف على المهرجان، حصل على موافقة سلطة الطيران المدني منذ 9 شهور للإعداد وتنظيم هذا الحدث العالمي الهام، وبالفعل تم بنجاح تأكيد حضور 250 مشارك يمثلون 43 دولة، أبرزها الولايات المتحدة، ألمانيا، أسبانيا، إنجلترا، البرتغال، اليابان، الصين، والهند، إلى جانب تغطية إعلامية من 18 قناة فضائية رياضية متخصصة تحظى بنسب مشاهدة مرتفعة.
وأضاف عثمان أن التسويق للحدث عالميا تم منذ شهور، وبدأ العديد من المشاركين شحن بالوناتهم إلى مصر وعلى نفقاتهم الخاصة، وهم من أشهر الرياضيين في العالم في هذا النوع، فضلا عن حجز الفنادق لهم، مما يكبد مصر أعباء مالية وخاصة بالنقد الأجنبي بإلغاء هذا الحدث، علاوة على الصورة السلبية التي ستظهر إعلاميا، مشيرا إلى أنه تم التواصل مع وزارة السياحة لبحث حل سريع لهذه الأزمة والتي أفادت بأنها ستحاول ذلك، مطالبا وزير الطيران بسرعة إعادة النظر في قراره.

 

تعليقات الفيس بوك