“اهرام اليوم” تحاور قيثارة أسوان “سيد عيسي”

31

حوار -منيرة عبد الراضي

“لا يمكن لجمرة الشعر أن تنطفئ من قلب أىِّ شاعر مهما بلغ به الأمر” هو ليس بشاعر فقط ، بل شاعر إنسان هو ابن الجنوب وأحد الوجوه الواعدة التى لها باع فى عالم الأدب ، وله العديد من الأعمال الإبداعـية فى المسرح والشعـر ، بالإضافة إلى الكتابة فى العـديد من الصحف والمجلات.

ألتقت “أهرام اليوم” بالشاعر “سيد عيسى” ، واستعادت معه ذكريات من حياته ..

بداية نود التعرف على “سيد عيسى” الإنسان؟

سيد عيسى ، ابن مدينة كوم أمبو بمحافظة أسوان ، حصلت على ليسانس اللغة العربية من كلية الدراسات الاسلامية والعربية بجامعة الأزهر ، حاليا رئيس نادى الادب بقصر ثقافة كوم أمبو وسكرتير النادى المركزى لأدباء محافظة أسوان.

متى ظهرت موهبتك الشعرية؟

بدايتى كانت القصة القصيرة ومتذوق للشعر بعد ذلك تحولت لكتابته.

كيف تحولت من القصة القصيرة وتذوق الشعر لكتابته؟

كان ذلك بفضل تشجيع أساتذتى في المرحلة الثانوية وفترة الكلية وممن لهم أثر فيّ “أ.د.على الخطيب” أستاذ الأدب والنقد فى كلية اللغة العربية بجرجا – جامعة الازهر .

ما هى أهم أعمالك الأدبية التى اثرت فيك ؟

هناك قصيدة “مرثية الرحيل” تتناول الأم ورحيلها ، وغيرها.

أيهما أفضل بالنسبة للتعبير عما يجول داخل القلب من مشاعر والعقل من أفكار الشعر أم القصة ؟

بالنسبة لى القصة فهى أسهل فى التعبير عن ذلك.

يقال ان الشعر لا يواكب القضايا المعاصرة هذه المقولة صحيحة ام خاطئة؟

ليس معها أو ضدها فهناك من ينطبق عليه المقولة ولكن هناك الكثير من الشعراء يتكلم عن القضايا الحالية على طريقته الخاصة .

هناك مقولة تقول أمة اقرأ لا تقرأ هل تؤيد هذه المقولة ؟

بالفعل هذه المقولة تنطبق بالأخص على مجال الادب ليس عامة الناس فقط حيث هناك تقصير فى الإطلاع على الدراسات النقدية فالقراءة والإطلاع يميزان بين أديب وآخر.

ما الأنشطة التى يقدمها “نادى الأدب بكوم أمبو” ؟

يقدم نادى الأدب جلسات أدبية بحته ، بالإضافة إلى متابعة أعمال الشعراء ، والاتصال بالعالم الخارجى من خلال عمل زيارات للمدارس .

خلال رحلتك الأدبية حصلت على العديد من مظاهر التكريم فما هى ؟

حصلت على المركز الرابع على مستوى الجمهورية فى شعر الفصحى ، وعلى جائزة مؤسسة عبد العزيز آل سعود البابطين (فى مهارات اللغة العربية) على مستوى الوطن العربي 2007، وعلى جائزة مؤسسة عبد العزيز آل سعود البابطين (فى تذوق علم العروض الأدب) على مستوى الوطن العربي 2007 ، كما حصل على شهادة المركـز الأول فى شعر الفصحى والقصة القصيرة على مستوى المحافظة في 2007 بمسابقات الشباب والرياضة .

من هو الشاعر الذى يقرأ له “سيد عيسى؟

فاروق جويدة لديه أسلوب وطريقة ممـيزة ، بالإضافة إلى نزار قبانى ، ومحمود سامى البارودى ، والمتنبي.

هناك تطورات طرأت على القصيدة هل أنت مع ام ضد هذه التطورات ؟
المدارس النـثرية الأخـيرة لا اتفق معها فهى مبنية على أساس هدم الشعر القديم.

أيهما أقرب إلى قلبك الشعر الحر أم الشعر ام المقفى؟

الحر اسهل فى التعبير ، ولكن أميلُ إلى الشعر المقفى .

حدثنا عن ديوان أحلام ورق ؟

هو عمل مشترك وفكرة طرأت فجأة ، ونفذتها دون طول تفكير ، وضعتُ في الديوان قصائدى القديمة ما بين الشعر الحر والتقليدي ، منها ما ناقش قضايا ومنها ما هو ساخر تماشيـًا مع الواقع. وهى فكرة استثمرت إخراج قصائدى القديمة من خلالها ليس إلا.

وختاما كرئيس لنادى أدب كوم أمبو ما الذى تسعى إلى عمله ؟

هناك عدة أفكار : كتطوير الحركة الأدبية فى النادى عن طريق الورش الأدبية والندوات داخل وخارج النادى ، وكذلك الانفتاح على المدارس ومراكز الشباب وغيرها لاختيار اعضاء جدد وضمهم للنادى وصقل مواهبهم ، بالإضافة إلى تكثيف الدراسات النقدية.

تعليقات الفيس بوك
Share via