280 × 90

الجميع يتحدث … بقلم ساره أسامه

5

هناك الكثير من الاعلاميين والنواب ورؤساء المجالسً المحليه ومن هم يطلقون علي أنفسهم علّيا القوم في الجاليه المصريه في ايطاليا ،يتحدثون فقط!
ولكن بكل اسف لم يعي أحداً منهم معني الكلمه التي يتفوه بها
وهناك أشخاص داخل وخارج مصر يحاولون إلقاء الضوء عليهم بشكل قد يخدع الجميع
يتحدثون عن مشاكل خاصه بالبلد ليلفتوا الانتباه فقط لمجرد الإلتفاف حول مم لديهم سلطه تعطيهم ضوء اخضر للعلو فوق الجميع
وعندما يتحدثون عن أشخاص قد يكونون علي قدر من الاحترام ويلقون عليهم بكلمات لاتليق هذا ليس لأنهم بالفعل سيئين ولكن فقط لينتبه الجميع لما يقولون ويجعلون من أنفسهم محط لنظر المسؤليين
ولكن سؤالي هنا؟؟
من انتم ولماذا لا تتفاعلون بشكل إيجابي؟
الجميع يتحدث سأفعل ، سأتحدث ، سيكون !!!
وعجيب كل العجب ،
تصل كلمتهم فقط ليقال عنهم!
الرئيس الفلاني والصحفي العلاني وفِي الحقيقه تري من يتحدث لا يليق به أن يتحدث الا عن غسيل الاطباق او حتي شكرا علي البقشيش !!
لا اعرف لماذا يتقاتلون وعن اي سلطه يتحدثون ؟
يطمعون أن يصلون الي مراكز كبيره وهم لا يعرفون ايه فروق بين الحدث والاستحداث ،فقط يحاولون التحدث والثرثرةليس الا فقط
فمثلا منهم من يتدخل في شان السياسه وشأن السياحه وشأن الجمارك !!!!!
هؤلاء لديهم حقد غريب وغيره عمياء لا يستطيعون التفريق بين الكلام وبين الثرثرة
من منهم حمل علي عاتقه شأن واحد وأثبت جدارته ،
من منهم تبرع ولوبشئ ضئيل لطفل في ملجأ ،
من منهم حاول مساعده الناس خارج وداخل مصر بشكل او بأخر ،
الجميع يتحدث والجميع يثرثر لكي يعلو شأنه،
ولكن من يفعل لا يتحدث !!!
الجاليات المصريه في ايطاليا بشكل خاص
منهم الكثير ممن يقولون ويثرثرون لكي يتزاورون ويلتقطون الصور في هذا المكان او ذاك للتباهي امام الجميع،
يتلفون حول كل مسؤل يجئ الي هنا ليعد انهم من علّيا القوم وهم لا يملكون سوي كلمات حفظوها لمجرد التقرب لذوي السلطان !
لا اجزم أن الجميع هكذا ولكني هذا ما رايته في كثيرا منهم ومع ذالك منهم من يستحق الاحترام فهنا أمثال محترمه ومشرفه مثلا
الدكتور وائل عبد القادر
الصحفي محمد يوسف
الاستاذ ابو المعاطي ابو شارب
الاستاذ محمد حانوت
الدكتور محمد فرحات
فصدقا هؤلاء يستحقون كل الاحترام
قلما قل ظهورهم ويعملون دون الثرثرة والمهاطرات ،
ولكن هناك امثله سيئه تحاول الانتساب وتتمثل في جمعيات واتحادات لا تشفع ولا تفعل ،
ولكن نراهم فقط وهم يثرثرون ويخدعون الناس بأقاويلهم التي لا تنفع غيرهم يعني بالبلدي مطبلاتيه لمجرد اي مكان ينشر ظهورهم تراهم علي أتم الاستعداد والتفاخر
الحقيقه نترك الجميع يتحدث ونحن المتفرجون لنري ماذا يفعلون
العمل ألجاد فقط من يستحق الأحترام
اما الثرثرة لا تعني لنا شئ ولا من يكونون هم
شكرا لكل انسان يفعل ولا يتفاخر
لكي الله يا مصر
الجميع يتحدث ومصر صامته لتري !!

تعليقات الفيس بوك