280 × 90

بحضور  “ياسر حسن أبل” السفارة المصرية بالكويت تحتفل بذكرى ثورة 23 يوليو

32

كتب :رياض عوّاد

رصدت كاميرا جريدة اهرام اليوم الدولي احتفال السفرة المصرية بذكرى ثورة 23 يوليو بحضور “ياسر حسن أبل” وزير الدولة لشئون الإسكان ووزير الدولة لشئون الخدمات في الكويت أقامت السفارة المصرية في الكويت احتفالا بذكرى ثورة 23 يوليو حضرها عدد من الوزراء الكويتيين وسفراء عدد من الدول الشقيقة والصديقة وأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي المصريين وعدد من أبناء الجالية المصرية بالكويت.
وقال السفير المصري لدى الكويت ياسر عاطف في كلمته خلال الاحتفال ” يُشرفني اليوم بحضور معالي الوزير “ياسر أبل” وهذا الحضور الكريم أن نحتفل معاً بالذكرى الخامسة والستين لثورة الثالث والعشرين من يوليو المجيدة… ثورة الكرامة والتحرير والقضاء علي الاستعمار والظلم والاستبداد .. الثورة العظيمة التي أخرجت المستعمر وحققت الاستقلال التام لمصر .. الثورة التي مثلت علامة فارقة ليس في تاريخ مصر فحسب بل بزغ وهجها وامتد أثرها لأن تُلهم حركات التحرر الوطني في العديد من الدول العربية والأفريقية ودول العالم الثالث على حد سواء، لتخلد كإحدى أعظم ثورات القرن العشرين …. كما امتدت تأثيراتها إلى خارج القطر المصري كنقطة انطلاق ودعم لكثير من حركات التحرر الوطني وكلبنة أولى لتشكيل حركة عدم الانحياز التي صارت كتلة سياسية تُمثل وتحمي هوية ومصالح تلك الدول”. واضاف السفير عاطف.. ” إن احتفالنا اليوم بمرور ستين عاماً ونيف على ثورة يوليو يأتي بعد أيام من احتفال مصر بالذكرى الرابعة لثورة الثلاثين من يونيو ، تلك الثورة التى استعاد بها الشعب المصرى هويته وصوب بها مساره ليثبت للعالم أجمع أن إرادته لا يمكن كسرها وأن عزيمته راسخة لتحقيق تطلعاته المشروعة فى حياة أفضل ومستقبل مُشرق لأبنائه…. أربع سنوات حققت فيها مصر الكثير من الاستحقاقات الدستورية والنيابية التى توافقت عليها القوى الوطنية والتي بدأت بصياغة دستور جديد أعقبه انتخاب السيد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” رئيساً للجمهورية وإنتهاء بانتخاب أعضاء مجلس النواب الجديد، كما شهدت وتشهد السنوات الثلاث من رئاسة السيد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” الكثير من الإنجازات والعمل الجاد على أرض الواقع لعل من أهمها: –
افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة وتوسيع وتعميق تفريعات البحيرات المرة والبلاح في فترة قياسية.
تنفيذ خطة شاملة للإصلاح الاقتصادي تضمنت تحرير سعر الصرف ورفع الدعم تدريجياً عن المحروقات والطاقة ووضع قانون جديد للاستثمار، الأمر الذي أسهم في اجتذاب مصر لاستثمارات أجنبية مباشرة بـ8.1 بليون دولار في 2016، وارتفاع الاحتياطي من النقد الأجنبي إلى قرابة 32 مليار دولار وتحقيق فائض في ميزان المدفوعات خلال النصف الأول من العام المالي 2016/2017 بقيمة 7 مليار دولار، فضلاً عن خفض المتأخرات المستحقة للشركات العالمية العاملة في مصر إلى 2.3 مليار دولار في مايو2017 بعد أن كانت بلغت حوالي 6 مليار دولار منذ عدة سنوات.
كما تم توفير العلاج لمليون و55 ألف مريض مصاب بفيروس الالتهاب الكبدي الوبائي في إطار خطة قومية للقضاء على المرض.
فضلا عن الانتهاء من بناء 220 ألف وحدة سكنية بتكلفة 30 مليار جنيه من أصل 500 ألف وحدة في إطار المشروع القومي للإسكان الاجتماعي، ووضع خطة لإنشاء وتطوير شبكة الطرق بإجمالي 5415 كم حيث تم بالفعل الانتهاء من 2400 كم وبما يمثل نحو 44 % من الشبكة المستهدفة.
البدء في تنفيذ المرحلة الاولى من مشروع الاستزراع السمكي على مساحة تقدر بـ 7500 فدان تشمل 4 الاف حوض استزراع.
تنفيذ مشروع العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 175 ألف فدان لتكون مقرا للحكومة المصرية وبما يخفف الضغط على القاهرة عاصمة مصر على مر تاريخها الطويل”.
وتابع السفير عاطف ” لا يسعني بهذه المناسبة إلا أن أؤكد على عمق علاقات التعاون بين مصر والكويت قيادة وحكومة وشعباً وتجذر أوجهها وشموليتها لمختلف مجالات التعاون السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية، والتي توجت بزيارة ناجحة ومثمرة للسيد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” إلى الكويت في السابع والثامن من مايو 2017 كثاني زيارة لسيادته للكويت منذ توليه الحكم وبما يؤكد على خصوصية العلاقات بين البلدين الشقيقين، كما شهد العام الجاري زيارة هامة للبابا “تواضروس الثاني” بابا الاسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية إلى الكويت والتي تعد أول زيارة لبابا الاسكندرية إلى الكويت التي احتضنت أولى الكنائس الارثوذكسية القبطية المصرية خارج القطر المصري قاطبة منذ ستينيات القرن الماضي فضلاً عن العديد من الزيارات الوزارية وما دونها”.
وقال “في هذا الصدد، يسعدني أن أنقل لدولة الكويت قيادة وحكومة وشعباً خالص تقدير القيادة المصرية على ما قدمته من دعم لمصر خلال السنوات الماضية، وتقديرنا الكامل لجهود حضرة صاحب السمو أمير الكويت الشيخ “صباح الأحمد” والتي تستهدف تسوية الأزمة مع قطر وبما يضمن وقف تمويل الإرهاب وتجفيف منابعه، كما لا يفوتني أن أتقدم لسلطات دولة الكويت الشقيقة بالشكر لما تقدمه من مساندة للجالية المصرية المقيمة بأرض الكويت”.
واضاف السفير ياسر عاطف مخاطبا ابناء الجالية “وقبل أن أختم كلمتي، أود أن أؤكد لكم على تقدير الحكومة المصرية الكامل لدوركم الهام كجسر للتواصل بين مصر ودول العالم الخارجي وكسفراء لبلدكم في تلك الدول، كما لا بد وأن نؤكد على دوركم الجلي والمستمر في دعم ومساندة مصر وخاصة خلال تلك المرحلة الهامة، وكذا دوركم المُقدر في دولة الكويت الشقيقة والذي هو محل إشادة من كافة مسئوليها”.
وتابع “نحن نفتخر ونعتز بكم وبانتمائكم وحبكم لمصرنا الحبيبة ومعا دائما لمزيد من التقدم والرخاء، ونعمل سويا لتخطى أي صعوبات ومواجهة أي تحديات، ومعا نتذكر أبناء مصر وشهداؤها الأبرار يقف في المقدمة منهم رجال القوات المسلحة والشرطة الذين يقدمون الغالي والنفيس لحمايتنا وحماية وطننا الحبيب، رجال لا يبالون بالمخاطر بل يقتحمون الصعاب، رحمهم الله وأسكنهم فسيح جناته، وألهم ذويهم الصبر والسلوان في مصابهم فليس هناك أعز على أي إنسان على أي أم أو أب من الأبناء”.

تعليقات الفيس بوك