280 × 90

الانتماء والوطنية

13

بقلم أحمد عبد الحكم 
متابعة علاء ثابت مسلم 
الوطن كلمة لها دلالتها ولها قيمتها ولولا ذلك ما قرن الله عز وجل بين التمسك بالوطن والتمسك بالنفس فى قوله تعالى :” ولو أنا كتبنا عليهم أن اقتلوا أنفسكم أو اخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليل منهم”
كما أن حب الأوطان من دلائل الإيمان ولذا نظر النبى صلى الله عليه وسلم إلى مكة بعين تفور بالدمع حزنا على فراقها 
وهو يقول : والله إنك من أحب بلاد الله إلى الله وأحبها إلى نفسى ولولا أن أهلك أخرجونى منك ما خرجت فينظر إليه ربه بعين الرحمة ويتنزل قوله تعالى:” إن الذى فرض عليك القرآن لرادك الى معاد”
وحب الوطن لا غنى عنه ولذا قال القائل:
بلادى وإن جارت على عزيزة أهلى و إن ضنوا على كرام
وكانت العرب إذا خرجت من أرضها حملت منه رملا وترابا وعفرا تستنشقه وكان النبى صلى الله عليه وسلم يرقى المريض بتربة الأرض يقول:” بسم الله تربة أرضنا بريقة بعضنا يشفى مريضنا بإذن ربنا ”
يقول الأصمعى : كانت الهند تقول : ثلاث خصال فى ثلاثة أصناف من المخلوقات الطير تحن الى وكرها وإن كان مجدبا
والإبل تحن تحن إلى أرضها وإن كانت بعيدة والإنسان يحن إلى وطنه وإن كان غيره أكثر نفعا
ومصر لها خصوصية دون غيرها فهى ارض الرافد والوافد وملاذ اللاجىء وموطن الغريب
ولمصر دار للعروبة حرة تأوى الكرام وتسند المتطلعا
سحرت روائعها المدائن عندما القى عصاه بها الكليم فروعا
والله سطر لوحها بيمينه وبنهرها سكب الجمال فابدعا
والسد سد على اللئام منافذا وازاح عن وجه الذئاب البرقعا.

تعليقات الفيس بوك