280 × 90

فوائد الواسطه والمحسوبيه للمعلمين الهاربين من التدريس

17

بقلم: اشرف جوده
واجه العديد من المعلمين المنتدبين لعمل ادارى بالادارات والمديريات التعليميه قرارات وزارة التربية والتعليم بشأن عودة المعلمين لسد العجز بالمدارس بسلاح الواسطه والمحسوبية الذى يتم. استخدامه دائما مع اى قرار بشأن إخلاء المعلمين الزياده عن الحاجه بالادارات والمكلفين بعمل ادارى ليس من اختصاصهم والعديد منهم يحارب من أجل البقاء بالادارات والمديريات التعليميه للتفرغ لإعطاء الدروس الخصوصية مع التفريق بين الوظيفه الاداريه ووظائف الاداره فالاخيره خاصه بالوظائف القياديه فاستغل العديد من المعلمين علاقتهم الاجتماعيه بالانضمام إلى الوظائف الإدارية بالادارات والمديريات التعليميه مما تسبب فى عجز صارخ فى بعض التخصصات مثل اللغه العربيه والرياضيات والعلوم وغيرها من المواد وتختلف درجة العجز لكل ماده من محافظة لاخرى فنجحت الواسطه والمحسوبية فى حبس قرارات وزارة التربية والتعليم بشأن إعادة توزيع المعلمين بين المديريات والإدارات التعليميه داخل الادراج وقام العديد من المعلمين ممن صدر لهم خطابات بإنهاء ندبهم بالادارات والمديريات التعليميه وعودتهم الى المدارس باستخدام كل ما لديهم من قوه من علاقات اجتماعيه ونجحوا فى جلب التأشيرات من القيادات التنفيذية لوقف تنفيذ خطابات النقل الصادره بحقهم لصالح العمل ومازالت مدارسنا تعانى عجزا فى العديد من التخصصات!! فى حين أن الإدارات والمديريات التعليمية متكدسه بالمعلمين الزياده عن الحاجه وملحقين بأعمال اداريه ليست من اختصاصهم ومنها ما هى وهميه والكارثة أن من هؤلاء المعلمين من هو حديث التعيين او صغيرفى السن على درجة معلم اول ومعلم اول .ا ويتقاضون رواتبهم كامله
شامله جميع مميزات كادر المعلمين بالتساوى فى ذلك مع المعلمين من اقرانهم المطحونين بالمدارس فاثر الاستخدام المفرط للواسطه والمحسوبية سلبيا على أداء المعلمين بالمدارس واهتزت الثقه بين المعلمين وقياداتها التعليميه لتمييز عدد من المعلمين ومساعدتهم على الهروب من التدريس بعدم تفعيل قرارات الوزاره فى حقهم لصالح العمليه التعليميه فضلا عن تسبب ذلك فى تدمير خطة الوزاره نحو الارتقاء بالعملية التعليمية والإضرار بمصلحة الطلاب لعدم تدريس بعض المواد لهم أو التأخير فى تدريس المنهج للطلاب تصل إلى تيرم كامل او أكثر وذلك بسبب سوء توزيع المعلمين بين المدارس والإدارات التعليميه ويبقى السؤال
الى متى ستظل وزارة التربية والتعليم لا تستخدم الحسم فى تطبيق قرارتها للارتقاء بالعملية التعليمية ؟؟فالعبره بتفعيل القرارات وليست باصدارها
.متى تقف وزارة التربية والتعليم فى وجه غول الواسطه والمحسوبية؟؟ الذى تسبب فى ظلم الأكثرية من المعلمين لحساب قله من المعلمين ..والواقع بمدارسنا هو الدليل على ذلك

تعليقات الفيس بوك