280 × 90

مدرسة أوشكت على الإنهيار ومجلس مدينة العياط يتجاهل

12

كتب / أحمد منصور

طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة هكذا بدأ أهالي قرية الناصرية بالعياط حديثهم معنا وتحدثوا عن إهمال وتجاهل جميع المسؤلين السابقين والحاليين للعملية التعليمية بالناصرية وإمتلاك القرية للمساحات الشاسعة لإقامة وإنشاء عشرات الفصول التعليمية وأن لديهم مبني مهجور صدر له قرار إزالة منذ ما يقرب من عشرين عاما وأشك على الإنهيار وحدوث كارثة أمام مرئي ومسمع من كافة المسؤلين بمجلس مدينة العياط

مدرسة مهجورة تعود قصة إنشائها إلي عام 1996م وتم تشغيلها لمدة عامين وتم إخلائها وهجرها منذ 1998م إلي يومنا هذا .لأنها غير مطابقة للمواصفات وأصبحت خطرا على الطلاب
قمنا بجولة داخل تلك المدرسة المهجورة وقابلنا بعض المدرسين بالمدرسة المقابلة لها وذكروا أنهم تقدموا بالعديد من الشكاوي إلي جميع المسؤلين لإزالة ذلك المبني القديم حرصا علي حياة الطلاب ولكن دون جدوي أو إستجابة من المسؤلين

حيث تآكلت العمدان الخرسانية والمباني وأوشكت على الإنهيار كما هو موضح في الصورة

وطالبوا أيضا بسرعة إنشاء مبني أخر بعد الإزالة للتخفيف من تكدس عدد الطلاب في الفصول حيث بلغ تعداد الفصل 70 طالب

وأثناء تجولنا وجدنا قطعة أرض من فناء المدرسة تستخدمها الوحدة المحلية كمشتل لها بدلا من أن يسعي مسؤل الوحدة المحلية في تنفيذ قرار الإزالة وإنشاء مبني أخر
أمن للطلاب وتخفيفا من تكدس عدد الطلاب

ويناشد الأهالي السيد رئيس مجلس الوزراء
ووزير التنمية المحلية
ومحافظ الجيزة بالنظر في أمر تلك المدرسة التي أوشكت على الإنهيار ونحن علي مقربة من بداية عام دراسي جديد

تعليقات الفيس بوك