280 × 90

تعرف علي قصر فورتنيه باشا بملوي كيف كان وماذا اصبح

26

محمد عبدالعال

لا تنظر على ملوي الان اللي بقت مدينة عشوائية كبيرة مليانة بالفوضى والحفر والمطبات، لكن حتى القصور العظيمة اللي كانت بتشتهر بيها ملوي الإهمال دمرها، قصر عبد المجيد باشا سيف النصر وقصر عرفاني باشا اللي بنى كمان مسجد العرفاني العريق بملوي.. وقصور غيرها كتير أخدتها الدولة واتحولت لمصالح حكومية زي مستشفى أو مديرية التعليم بملوي.. لكن مين ينسى أجمل قصر في ملوي “قصر حياة النفوس” اللي المجاري والمياه الجوفية أدت لإنهياره بفعل فاعل والأجيال الجديدة ماتعرفش عنه غير حكاية في الأساطير وصور له على الإنترنت.
قصر فورتنيه باشا اللي شايفينه في الصور واحد من أجمل القصور في ملوي.. و تحديدا في عزبة فورتنيه قرب خط السكة الحديد مباشرة. والقصر مبني على الطراز الفرنسي لكن مين هو فورتنيه باشا ده؟
اسمه “فورتنيه ماركو” وده أحد تجار القطن الفرنسيين واللي كان عايش في مصر هو واخوته الثلاثة وكان فورنتيه متزوج من سيده فرنسيه اسمها “زنيتا” وكان مخلف ولد وبنت وبنى القصر علشان يسكن فيه هو واسرته سنة 1906.. لكن بعد التأميم صودر القصر لحساب الحكومه واتحول لمستشفى حميات أو زي مابيسموه لغاية دلوقتي “المعزل”.. القصر واضح إنه كان توجد حواليه جنينة كبيرة مليانة بشجر الفواكه والزهور والكافور.. واللي باقي منها لغاية دلوقتي كام شجرة.. القصر طبعاً تم نهب جميع محتوياته. . لكن على الأقل حالته المعمارية ممتازة.. القصر دلوقتي تابع لوزارة الصحة وبيستخدم كمخزن!! طيب
أطرف حاجة في القصر قصة الكلب المحنط اللي موجود على شباك من شبابيكه.. كلب جريفون صغير بينظر على مدخل القصر ويبدو أنه كان كلب المرحوم فورتينيه أو بنته ولما مات قرر يحنطه ويعلقه على الشباك.. وده مجرد تخيل لقصة الكلب

تعليقات الفيس بوك