280 × 90

استصلاح وتحسين الاراضى الصحراوية ببنى سويف

42

تحقيق_ ريهام رمضان

لقد أصبحت الزيادة فى عدد السكان أمر شائع فى كل أنحاء الجمهورية ,ومقابل ذلك الأراضى الزراعية فى تناقص مستمر لما تتعرض له من تاكل فى عمليات التصحر, وتمليح التربة لسوء الصرف , والزحف العمراني الذى يجتاح الأراضي هذه الفترة ,وبذك فلو أننا نظرنا إلى العلاقة بين الزيادة السكانية والمساحة الزراعية المتوفرة لسد حاجة السكان سنلاحظ وجود فجوة كبيرة وعلاقة غير متكافئة لا تتناسب بأى شكل من الأشكال مع بعضها .

ومن هنا فأن التوسع الأفقى للأراضى يجب أن يتمشى مع الزيادة فى عدد السكان, ولتحقيق ذلك يلزم المزيد من استصلاح الأراضي بهدف زيادة كمية الأنتاج الزراعى, وليس مجرد زيادة فى المساحات المزروعة.

وبناء على ذلك يتم الأن استصلاح الكثير من الأراضي الصحراوية في محافظة بني سويف وفى حديث مع بعض المستصلحين عند سؤالهم عن السبب وراء الأهتمام بأستصلاح الأراضى الصحراوية يقول “حمدى شحاته محمد” ضابط معاش بالقوات المسلحة , شراء الأراضى الزراعية يتراوح المتر بين 500 إلي 700 الف جنية,أما فى الأراضي الصحراوية يتراوح بين 60 الي 200 الف جنية علي حسب أقتراب الأرض من الطريق الرئيسى, لانه يسهل من عملية دخول المياة والكهرباء ,وبناء على ذلك فشراء الأراضى الصحرواية واستصلاحها لا يصل إلى هذه التكلفة , أما بالنسبة إلى رى الأراضى فنقوم بعمل أحواض بجانب الأراضى ,التى تاخد مياهها من الترعه الرئيسية ,والتى تفتح يومين في الأسبوع السبت والثلاثاء ثلاث ساعات في اليوم عن طريق الجمعية المسؤلة عن توصيل المياة .
ويقول “جابرأمين محمد” مهندس زراعى ,استصلاح وتعمير الصحراء يحتاج ذو النفس الطويل ومن يملك الكثير من المال, لان الأرض الصحراوية تحتاج إلى التكلفة العالية,والإمكانيات سواء فى تعديل واستصلاح الأراضى نفسها أو من ناحية توفير البذور الجيدة التى تساعدعلى الانتاج الجيد, فالزراعة بوجة عام تبحث دائما عن المياه, وتكلفة الخط الرئيسي للمياة يصل بين 10 إلى 12 الف جنية, أما بالنسبة للرى فالأراضي الجديدة تاخذ ساعة رى بالتنقيط ,والأراضى القديمة تصل إلى 10 ساعات , وهذه الطريقة في الرى توفر وقت كبير ,ونسبة الإنبات في الأراضي الجديدة تصل إلي 60% , وفي الأراضي الزراعية 80%, وهذه نسبة جيدة إلي حد كبير ,أما بالنسبة للمحاصيل , والفواكهة التى يتم زراعتها فى الأراضي الجديدة يتم ترتيبهاعلى حسب تحملها لملوحة الأرض كالتالى:
الوبية, الكوسة, الطماطم, البزنجال, الشمام , الخيار, الكنتلوب, الاتة, البطيخ,البامية, القمح, الذرة, الكرنب, الأرنبيط, الزيتون,الرمان,التين الرمادي, التين الشوكي, العنب الأحمر,أما العنب الأبيض فحساس للملوحة, والمانجة الكيت فقط هى من تصلح للزراعة فى الصحراء , البلح السعودى والذى يصل النخلة التى يتم زرعتها إلى 500 جنية,
والبنجر من أجود المحاصيل زراعة فى الأراضى الجديدة بسبب زيادة نسبة السكر التى تصل إلى 25% وذلك غير الأراضي القديمة تصل إلى 16%, وصاحب المصنع عند شراءه يبحث عن نسبة السكر أفضل لديه بكثير من شراء كمية كبيرة بلا فادة ,لذلك فهو يبحث دائما عن البنجرالمزروع فى الصحراء.
ويتم أيضاً زراعة النباتات الطبية, والعطرية كالشيح , والبردقوش
أما عن الحمضيات فنجحها فى الأراضي الجديدة ضعيف مثل اليوسيفي, والبرتقال, وذلك لعدم قدرتها على تحمل نسبة الملوحة الموجودة ,ويفضل زراعتها فى الأراضي القديمة.
وقال “حسين عبد العظيم ” صاحب أرض يتم استصلاحها , استصلاح الأراضي يتخذ جانبين نسيرعليهم, الجانب الآول: هى أرض يتم استصلاحها لتكون استثمار للأبناء فى المستقبل, ويوماً ما سيكون لها عائد كبيركالأراضي الزراعية , أما الجانب الثانى :فهو زيادة مساحات الأراضي المزروعه ,لان الزحف العمرنى أصبح غزو على الأراضي الزراعية بشكل كبير ,وأيضاً المساهمة فى تنمية ومساعدة الدولة فى توفير أراضي تصلح للزراعة وهذا أقل واجب نقدمة لمساعدة الدولة, ولكننا نلتمس عده مطالب من الدولة تساعدنا وتساعد من يريد البدء في مشروع الاستصلاح, توفير خط لمياة الشرب, وإرفاق مساكن للعاملين بهذه الأراضي.
ويقول “عاطف محمود علي” مزارع , البدء فى زراعة الصحراء خطوة جيدة فى مشروع التعمير, فالسكان دائما يبحثون عن الأماكن المزروعة , لأنها تعطى بهجة للمكان ,والقيام بمثل هذه المشروعات سيساعد على البناء وتوفير مساكن للشباب المقبلين على الزواج.
ويقول “عبد الرحمن حسن محمد” طالب جامعي استصلاح الأراضي , والتعمير, والبناء كلمات فقط لا وجود لها على أرض الواقع إلا لأصحاب الفلوس والنفوذ , فنحن كشباب ليس لدينا الإمكانيات لاصلاح أراضي يعود النفع منها بعد فترة كبيرة , فالفرص لدينا فى أن نبحث عن عمل لسد احتياجتنا الأساسية يوم بيوم.

ومن خلال ما تم البحث وراءه عن الأراضي المستصلحة , نصل إلى أننا اذا أردنا التعمير, والزراعة فى الصحراء,نحتاج إلى المساعده واليد الممتدة من الحكومة والمسؤلين لتشجيع الشباب , لآن تكلفة الأراضي فوق أحتمالهم , وذلك يجعلهم يهربون من هذا العبئ المادى, ويبحثون عن فرص أقل تكلفة وأكثر مقابل , ونحن في حاجة إلى الشباب بقوته وكفاحه, فنتمى كدولة تساعد على النهوض أن تضع فى قائمة الحسبان أمكانيات الشباب المحدودة….

 

تعليقات الفيس بوك