…(( أعذريني )).. | أهرام اليوم

0 38

بقلم | الدكتور عمر عبد الجواد عبد العزيز

أعذريني .
و دعيني أنظر إليك.
.أتامل بريق عينيك.
أراقب نظراتك..في حركاتك.
و في سكناتك.
لحظة شجونك ……
دعيني…….
أناجي أنفاسك …..
.أتلمس إحساسك
.أٔحصي نبضاتك
أتنفس من همساتك
و أخفي عيناي عن عيناكِ
حتي لا تظلمني ظنونك …..
تمر الساعات ….
بين يداكِ …كأٔٔنها الثواني
و انا أحيا علي عطر زهورك
و أخشي من عيونك…
أن تراني ……
فتذبحين الأماني …
و تحرميني من ظهورك
و اودع لحن الأغاني
يأتيني من همس جفونك….
دعيني ..
أغرق في بحر عيونك….
ففيهما سفينة و ميناء و سحر
و علي شطئانك كتبت الشعر
و أطوي صفحة ألامي
و أغزل في قربك أحلامي
و انسج أشواقي و غرامي
في ضي حضورك……
دعيني…..
أسرح في سحر هواكي
يتسلل الي قلبي ووجداني
يضيء أركان مكاني
و يمسح أنين زماني
و أعذريني…
فأنا في حبك أناني…….

تعليقات الفيس بوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

11 − 1 =

Share via