280 × 90

عضو لجنة التسويق السياحى : المؤشرات الأولية تنبأ بموسم مختلف عن سابقيه

43

إيهاب صبرى

قال الخبير السياحى محمد عثمان ،نائب رئيس غرفة الشركات السياحية بالأقصر السابق ، عضو لجنة تسويق الأقصر ، أن المؤشرات الأولية لحركة السياحة الوافدة للأقصر مبشرة بالتفاؤل والأمال ، وأن نسب الإشغال بمدينة طيبة تتجاوز نسبة الــ 60% فى بداية الموسم الشتوى .
أضاف عثمان خلال مقابلة تليفزيونية مع قناة سكاى نيوز sky news، أن هذه المؤشرات مرشحة للتصاعد خلال الفترة المقبلة ، معرباً عن آماله ، فى أن تسترد بلاد طيبة الحركة السياحية لمعدلاتها الطبيعية قبل عام2011.
أشار نائب رئيس غرفة الشركات السياحية بالأقصر السابق ، إلى التحديات التى تواجه السياحة المصرية بشكل عام ، والأقصر بشكل خاص ، والتى تأتى فى مقدمتها محاولة إظهار بعض وسائل الإعلام الأجنبية إظهار صورة غير حقيقية عن المقصد السياحى المصرى ، والعمل على التأكيد أن المقاصد السياحية غير أمنة ، وتضخيم بعض الحوادث الإرهابية البسيطة التى يقع أضخم منها فى دولهم وبعض الدول الأوربية .
أوضح محمد عثمان ، أن الجهود التى تبدلها الدولة المصرية من أجل إستعادة السياحة لمعدلاتها الطبيعية كبيرة، وأن مصر خصصت ميزانية ضخمة رغم ما تعانيه إقتصادياً من أجل الترويج والتسويق والتنشيط السياحى فى الخارج لمواجهة هذه الحملة الشعواء على مصر .
دعا عثمان ، إلى وسائل الإعلام الغربية والدولية لإلتزام المهنية والحيادية فى نقل الأحداث التى تجرى فى مصر ، لكونها تترك أثاراً سلبية فى نفوس المواطنين المتابعين لوسائل الإعلام ، وبالتالى يتم تحويل إتجاه البوصلة السياحية لهؤلاء بعيداً عن مصر .
تطرق عضو لجنة تسويق الأقصر، إلى السياحة الثقافية ، حيث قال إنها – السياحة الثقافية – نجحت في جذب أعداد كبيرة من السياح من الأسواق السياحية الجديدة وبخاصة الدول الإسكندنافية ودول جنوب شرق أسيا والتي تدفقت منها إعداد كبيرة نجحت في تعويض تراجع الأسواق التقليدية عن السياحة الثقافية.
أكد “عثمان” أن إدراك الدولة لأهمية السياحة الثقافية هو الذي ساعد و بقوة في استعادة قوتها وعافيتها بعد أن كان الاهتمام يتركز فقط على السياحة الشاطئية والترفيهية ،على الرغم من أن السياحة الثقافية هي الأكثر دخلا من أنواع السياحة الأخرى وهو ما كان واضحا في أرقام العام 2010 .
أشار محمد عثمان ،إلى أن نسب الإشغال في الكريسماس ورأس السنة بالأقصر شهدت إرتفاعاً وتبشر بحركة متميزة وزيادة كبيرة في الموسم الجديد للسياحة الثقافية.مشيراً إلى أن الزيادة التي تحققت في السياحة الثقافية جاءت متميزة – في ظل غياب السياحة الانجليزية التي كانت تشكل 40 % من السياحة الثقافية، وهو جهد كبير ومضن من القطاع السياحي وعلى راْسه وزير السياحة يحيى راشد الذي يدرك جيدا قيمة السياحة الثقافية وأهميتها لمصر .
وإختتم الخبير السياحى محمد عثمان ،نائب رئيس غرفة الشركات السياحية بالأقصر السابق ، عضو لجنة تسويق الأقصر ، حديثه فى المقابلة التليفزيونية مع قناة سكاى نيوز sky news، بتوجيهه الدعوة للسائحين فى أنحاء العالم للتمتع بالأجواء الساحرة فى مصر ، مؤكداً أن مصر تفتح ذراعيها لضيوفها ، وخاصة منطقة الأقصر وأسوان اللتان تمتعان بتراث حضارى وإنسانى وماتحويهما من أثار فرعونى فريد ، فضلاً عن دفء جوهما ، وطيبة مواطنيهما .

 

تعليقات الفيس بوك