الجناح المصرى يفرض نفسه في مهرجان الشيخ زايد التراثى

122

كتب – إيهاب صبرى

فرض الجناح المصرى وجوده على أركان المهرجان التراثى الذى يحمل عبق الماضى الخليجى والعربى تحت عنوان “مهرجان الشيخ زايد التراثي حياً خليجياً وآخرعربيا وذلك لإحياء الكثير من الحرف التقليدية في معظم البلاد الخليجية والعربية.

 

وتميز الجناح المصري فى احد اركان الحى العربى ،بمنتجات من الحرف اليدوية التي اندثرت كثيراً وأضحت مهناً تراثية لا يعرف قيمتها وأهميتها إلا من يمارسونها، من بينها حرفة التطعيم بالصدف والحفر على النحاس والأطباق وحياكة الجلباب المصري وسجاد أخميم.

ويحرص الجناح المصري على إبراز منتجات تلك الحرف التي يعمل عليها صناع مهرة ذوي خبرات طويلة يعملون حباً في تلك المهن حفاظاً عليها من الاختفاء في ظل التقدم والتطور الرهيب الذي يشهده العالم.

 

ويعد أحد أركان الجناح المصري بازاراً سياحياً مصغراً مثل بازارات خان الخليلي وما تضم من تحف وأنتيكات تجسد الحضارة الفرعونية المصرية القديمة وكذلك الحضارة الإسلامية العربية الأصيلة.

ويضم البازار تحفاً وتماثيل عن الأسر الفرعونية وملوكها، من بينها تمثال توت عنخ آمون ونفرتيتي وأهرامات الجيزة وسفينكس مصنعة بعناية ومهارة فائقة، بالإضافة إلى منتجات لأعمال الصدف والكليم والمصنوعات الجلدية وأطباق الحفر على النحاس والعطور والبخور.

وهناك اهتمام كبير من الجناح بإبراز الفلكلور الشعبي المصري عبر ثلاث فرق فنية شعبية استعراضية تقدم فقرات متنوعة بالمزمار البلدي والتنورة على المسرح المخصص للجناح، حيث تتناوب الفرق الثلاث كل 15 يوماً على تقديم فقراتها طوال فترة المهرجان، كما تقدم فقراتها الاستعراضية على خشبات بعض مسارح أحياء المهرجان.

 

 

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.
Share via