السفير المصري في الرياض يبحث مع أمين عام رابطه العالم الإسلامي “جهود إصلاح الخطاب الديني”.

210

أميرة عبدالرحيم

التقى السفير/ ناصر حمدي جمهورية مصر العربية في الرياض بالأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور/ محمد بن عبد الكريم العيسى.

وصرح السفير/ ناصر حمدي أن اللقاء مع الأمين العام تناول العلاقات الوطيدة التي تجمع الرابطة بالأزهر الشريف، وآليات تدعيم هذا التعاون في مختلف المحافل، وبين الجاليات الإسلامية في الدول المختلفة، لضمان مزيد من اندماج هذه الجاليات في المجتمعات الغربية، في إطار قبول الآخر، واحتراما لخصوصيات الثقافية، والدينية لكل طرف.

أضاف السفير/ حمدي أن اللقاء تناول كذلك ضرورة تضافر الجهود من أجل تنقية الخطاب الديني من شوائبه، والتي تستغلها الجماعات المتطرفة والإرهابية، من أجل استقطاب الشباب لها، وأهمية ضبط الخطاب الإعلامي، الذي لا يقل أهمية عن هذا الدور، خاصة في المخاطر الناتجة عن الأفكار المتطرفة والإرهابية، وأهمية تصحيح المفاهيم المغلوطة والقضاء على التطرف في المنطقة.

تعليقات الفيس بوك
Share via