280 × 90

تعديل سلوك الطفل للافضل

87

كتبت عبير سعد سلامة
ان علاقة الأطفال بآبائهم تشكّل حياتهم؛ لذلك يجب أن تكون قائمة على المبادئ السليمة والحب والاحترام والاهتمام، ويجب على الآباء مواجهة السلوكيات الخاطئة لأبنائهم و تعديلها من البداية، بالصبر والهدوء عند التعامل مع هذا السلوك، وألا يحصروا طريقة التربية في استخدام العقاب الفوري ، فلكل طفل مدخله الخاص به الذي يستجيب من خلاله لتغيير سلوكه غير المقبول
بعض القواعد والنصائح التي يمكنكِ الاسترشاد بها وتطبيقها لتعديل أي سلوك غير مرغوب فيه لدى الطفل.
1- تحديد السلوك غير المرغوب فيه
أولى خطوات تعديل السلوك هو البدء بتحديد السلوك غير المقبول الذي يحتاج إلى تعديل ، عما هو متوقع من الطفل في المرحلة العمرية التي يمر بها ويجمع على أنه غير مقبول كل من يتعامل مع الطفل، سواء في المنزل أو الحضانة أو المدرسة،
2- ترتيب الأولويات وتحديد السلوك الذي يحتاج إلى تعديل قبل غيره
قد يمارس الطفل مجموعة من السلوكيات غير المرغوبة مما يشكل مشكلة في التعامل معه لذلك، يجب أن نختار السلوك الأكثر ضررًا أولًا، وأن نبدأ بالسلوك الذي سيحقق تعديله فائدة مباشرة للطفل نفسه أو الذي ينعكس بدوره على تعديل سلوك آخر خاطئ يمارسه الطفل وأن يكون تعديله في هذا الوقت يناسب عمر الطفل واستجابته.
3- التحدث مع الطفل بشأن السلوك غير المرغوب فيه
يجب التحدث مع الطفل بالتحديد حول سلوكه الخاطئ وما ننتظره منه عوضًا عن ذلك ولفت نظره في كل مرة يكرر فيها هذا السلوك، والتأكد من فهم الطفل لذلك وتلقيه للإرشادات أو التعليمات، ونحدد له ما الذي يتوقع منه من سلوك مناسب في مواقف معينة على حسب عمره و قدرته.
4- التفرقة بين شخصية الطفل وبين ما ارتكبه من سلوكيات
عندما يرتكب الطفل خطأ ما، يجب ألا ننهال عليه الضرب، لأن هذا سيؤدي إلى تحطيم شخصيته وتقليل معنوياته وثقته بنفسه ولكن التصرف الصحيح هو أن نعاتبه ونشعره بالذنب بالكلام الطيب، مع توضيح الخطأ الذي صدر عنه ونعت الخطأ بالسوء وليس الطفل نفسه مثل: “أنت طيب.. ممتاز.. لكن هذا التصرف خطأ.. إلخ)، وبهذا نصحح السلوك الخاطئ مع الاحتفاظ بمعنويات مرتفعة للطفل ومستوى جيد من الثقة بالنفس لديه.

تعليقات الفيس بوك
Share via