280 × 90

مركز النيل للإعلام بزفتى ينظم ندوة حول” المشروعات القومية العملاقة قاطرة التنمية “

55

الغربية – مصطفى النحراوى
عقد مركز النيل للإعلام بزفتى ندوة إعلامية بقاعة المركز تحت عنوان : ” المشروعات القومية العملاقة …. قاطرة التنمية “.استهدفت تعريف المواطنين بالمشروعات القومية ودورها فى التنمية.
حيث أصبحت المشروعات القومية محل تركيز جهود معظم حكومات الدول المتقدمة والنامية على حد سواء و هى إحدى القطاعات الاقتصادية التى تستحوذ على اهتمام كبير من قبل دول العالم كافة والمشروعات والهيئات الدولية والإقليمية والباحثين فى ظل التغيرات والتحولات الاقتصادية العالمية ، وذلك بسبب دورها فى تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية لجميع الدول.
تحدث فى اللقاء الدكتور فتحى ياسين – دكتور العلوم بجامعة الزقازيق والمشرف على مشروع استصلاح المليون ونصف فدان معرفا ” التنمية على أنها العائد من المشروعات والذى يعود على الفرد والمجتمع بالرفاهية والقضاء على المشكلات وأضاف أن التنمية الإقتصادية هى ذلك الجانب المادى الذى تعمل الدولة على تنميته والاهتمام به لأنه من الركائز الأساسية لأى تنمية.
وأضاف قائلا : أنه من المتعارف عليه أن للمشروعات بمختلف أنواعها دورا كبيرا فى التنمية الإقتصادية بوجه عام وفى التنمية الصناعية على وجه الخصوص فهى تمثل العمود الفقرى بالنسبة للقطاع الخاص .
وأشار الدكتور فتحى فى حديثه إلى كلمة القاطرة معرفها على انها القوة الدافعة للإعمار والتى ستجذب مصر ناحية التقدم من خلال تنفيذ المشروعات القومية وهذه القوة من المفترض أن تتجمع فى هذه القاطرة من خلال البنية التحتية التى تساعد على البناء والتطور من خلال مصادر الطاقة ( غاز – كهرباء – بترول – رياح – مفاعلات نووية ).
وصرح بأن المشروعات التى تم الإنتهاء منها هى مشروع قناة السويس والمحور الصناعى فى كل من السويس والإسماعيلية وبورسعيد .
ومن المشروعات التى تم الإنتهاء منها أيضا المثلث الذهبى فى البحر الأحمر واستخراج الخامات المعدنية (التنقيب عن الغاز والبترول ) – مشروع المليون ونصف فدان – مشروع المزارع السمكية والصوامع – مشروع شبكة الطرق والكبارى .أيضا من المشروعات الكبرى سيتم تسليم أول مفاعل نووى فى الضبعة فى عام 2024 وهو الآن تحت التنفيذ .
وفى نهاية اللقاء صرح الدكتور فتحى ياسين أن هناك شبكات غاز تم توصيلها فى كل محافظات مصر وسيتم العمل بها قريبا وهناك حقل موجود بدماس بميت غمر ليمد البلاد المجاورة .- وأعلن أيضا أن هناك فائض من الكهرباء يُصدر للأردن وغيرها من البلاد العربية نتيجة لتعاقد مصر مع شركات ألمانية وفرنسية لزيادة المحطات الكهربائية.
أدار اللقاء هبه يمانى – عبدالله الحصرى تحت رئاسة محمد صلاح رضوان مدير المركز.

تعليقات الفيس بوك