طارق القوني : المصريون في الكويت سيسجلون أعلى مشاركة على مستوى العالم مثل الانتخابات الماضية

54

رياض عواد

اشاد السفير المصري لدى البلاد طارق القوني بدعم سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد لسفارة بلاده و للجالية المصرية و اهتمام الكويت بانجاح العملية الانتخابية لاختيار رئيسا لمصر الاسبوع المقبل
وقال القوني في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم للاعلان عن الية الاقتراع و حث المصريين المقيمن بالبلاد على المشاركة الفعالة في اختيار رئيسا لهم لمدة 4 سنوات مقبلة مؤكدا: ان اهتمام سمو الامير و السلطات الكويتية بانجاح هذه العملية و دعمهم الا محدود لنا ينم على علاقات قوية تربط البلدين و الشعبين الشقيقين لافتا الى التعاون الذي تلقاه من الوزرات الكويتية وخصوصا وزارتي الخارجية و الداخلية لاتمام هذه العملية.
واضاف : ستقوم فرق من الشرطة الكويتية بتأمين مقر السفارة و المساهمة في تنظيم عملية المرور اثناء الايام الثلاثة للانتخابات فضلا عن مشاركتها في تنظيم عملية نقل الناخبين من الجزيرة الخضراء الى منطقة السفارة بالدعية والعكس معربا عن شكره العميق لما تلقاه السفارة من دعم و تسهيلات لانجاح العملية الانتخابية.

وذكر القوني ان اللجنة الانتخابية بدولة الكويت ومقرها السفارة المصرية بمنطقة الدعية ستفتح أبوابها أيام 16 و17 و18 مارس 2018 من الساعة التاسعة صباحاً وحتى التاسعة مساء وتغلق بعد خروج اخر ناخب من اللجنة حتى وان كان الامر ما بعد الساعات المحددة للاقتراع تحسبا لوقوع اي مشاكل او تعطيل .
واكد القوني ان انتخابات المصريين في الخارج حق دستوري يجب الحفاظ عليه، موضحا ان صوت المصري امانة، داعيا المصريين في الكويت للمشاركة بكثافة في الانتخابات الرئاسية مارس 2018 وممارسة حقهم الدستوري بكل حرية وبمظهر حضاري يليق بهم ويعكس مكانة مصر
واشار الى أن الكثافة التصويتية للناخبين المصريين بدولة الكويت تعد الأعلى على مستوى الجاليات المصرية في الخارج، حيث بلغت حوالي 66 ألف ناخب خلال الانتخابات الرئاسية 2014، وبلغ عدد المشاركين في الانتخابات البرلمانية 2015 أكثر من 15 ألف ناخب، كما تجاوزت التوكيلات المحررة لدعم مرشحي الرئاسة 2018 (600) توكيل.
وحول الجهود التي قامت بها السفارة لحشد أكبر عدد من الناخبين للتصويت قال :
1. بالتنسيق مع الجهات الرسمية الكويتية: التواصل مع مسئولي وزارة الشئون الاجتماعية والعمل والشئون الاقتصادية، ومساعد وزير الخارجية الكويتي للشئون القنصلية لمحاولة تأمين تواجد جوازات السفر في حوزة العاملين في الجهات الحكومية.
2. بالتعاون مع ممثلي القطاع الخاص وأصحاب الشركات: ستقوم غرفة تجارة وصناعة الكويت بنشر بيان في الصحف الكويتية لمناشدة أصحاب الشركات الكبرى ذات العمالة المصرية الكثيفة لتيسير مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية، مشيدا بالدعم اللوجستي الذي تلقاه من بعض المجموعات الاقتصادية الكويتية و منها مجموعة بوخمسين القابضة التي ستوفر حافلات نقل الموظفين المصريين من مقر عملهم الى مقر الانتخبا و تزويدهم بجوازات سفرهم لتسهيل عملية الاقتراع مثمنا هذا الدعم الذي قال انه ينم على حب هؤلاء لمصر و لاهلها
3. توفير خدمة رسائل نصية لتذكير المواطنين بموعد الانتخابات.
4. الإعلان المستمر عن التسهيلات التي توفرها السفارة عبر صفحتي السفارة والقنصلية بكل الأخبار السريعة السفارة والقنصلية، ومن خلال وسائل الإعلام والتصريحات الصحفية التي ادلى بها في مختلف المناسبات، واستخدام سائل التواصل الاجتماعي لحث أبناء الجالية على المشاركة في العملية الانتخابية.
5. الالتقاء بعدد من مديري الفنادق وأصحاب الشركات لحثهم على تيسير خروج العمالة المصرية لديهم لأداء حقهم الدستوري.
6. كما قام عدد من أعضاء مجلس النواب بزيارات متفرقة للكويت لحث أبناء دوائرهم الانتخابية على المشاركة في التصويت، ومنهم السيد النائب “محمود حسين”، والسيد النائب” محمد وهبه الله (رئيس لجنة القوى العاملة) والسيد النائب “الجبالى المراغى” (وكيل لجنة القوى العاملة)، والسيدة النائبة “غادة عجمى” (عن المصريين في الخارج)، السيد النائب “ياسر الهوارى”(دائرة سوهاج)، النائب “محمد سليم”(دائرة أسيوط)، بالإضافة إلى القارئ الشيخ “صديق المنشاوى”.
7. زيارة السيدة وزيرة الهجرة.
وحول الجهود التي قامت بها السفارة لتيسير عملية المشاركة والتصويت ذكر القوني:
1. التنسيق مع وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية لتأمين المقر الانتخابية وسير العملية الانتخابية.
2. التنسيق مع الجالية المصرية لتوفير ما يلي:
أ‌. توفير اتوبيسات لنقل المواطنين من عدة نقاط تجمع في مختلف أنحاء الكويت (يتم توزيعها على الصحفيين).
ب‌. بالإضافة إلى توفير اتوبيسات نقل الناخبين من مكان انتظار السيارات إلى السفارة والعكس على مدار اليوم.
ت‌. توفير مظلات وبعض وسائل الراحة الأخرى للناخبين (خيمة/ مقاعد/مياه/ مرطبات/… الخ).
ث‌. طباعة لافتات تتضمن شروط ومبطلات التصويت.
ج‌. لأول مرة ستستعين السفارة بمتطوعين من أبناء الجالية لتنظيم سير العملية الانتخابية، متواجدين في منطقة الجزيرة الخضراء وأمام السفارة وفي أتوبيسات نقل الناخبين.
– الشكر لكل من ساهم بوقته ومجهوده او مادياً في توفير.
وحول ما ستوفره السفارة ذكر القوني ان سفارة بلاده ستوفر اثناء العملية الانتخابية
أ‌. مسار سريع للسيدات، وكبار السن، وذوي الاحتياجات الخاصة.
ب‌. التعاون مع الهلال الأحمر الكويتي لتأمين عدد من الكراسي المتحركة لخدمة كبار السن من الناخبين وتوفير سيارة اسعاف ومسعف في مقر السفارة طوال أيام الانتخابات.
ت‌. توفير مولد كهربائي لحالات الطوارئ.
ث‌. تجهيز أجهزة التابلت التي أرسلتها اللجنة العليا للانتخابات.
ج‌. توفير شبكة تقوية للأنترنت خلال أيام الانتخابات لضمان انسيابية العمل داخل لجنة الكويت.
ونفى القوني ان تتم عملية الاقتراع بالوكالة لافتا الى انه يحق لرئيس اللجنة فقط مساعدة الناخبين كبار السن و المعاقين في اختيار مرشحهم الذي يرغبون به لافتا الى انه القاضي الوحيد الموجود باللجنة و انه لن يتم الاستعانة بقضاة من مصر او من المصريين المنتدبين هنا بالكويت مشيرا الى انه سيتم تسجيل اي مخالفات او طعون قد تسجل من قبل مندوب احد المرشحين للانتخبات و يتم معالجتها فورا
واشار الى وجود خط ساخن يربط السفارة بالهيئة العامة للانتخابات في مصر كما سيتم نقل مباشر لمجريات الانتخابات في الكويت و لمدة 3 ايام
واشار الى انه تم توفير 32 جهاز باركود والذي يربط اللجنة بالهيئة الانتخبات ليتم تسهيل عملية الاقتراع و الكشف عن المسجلين لمن لهم لهم الحق في التصويت
ولفت الى ان المجال مفتوح لمنظمات المجتمع المدني الكويتية لمراقبة الانتخبات وذلك بتسجيل هويتيهم لدى الهيئة الوطنية للانتخبات في مصر

واكد القوني انه يمنع منعا باتا من تواجد اي شخص ليس له علاقة بالانتخابات داخل اللجنة او اجراء حوارات داخل اللجنة مع الناخبين وذلك منعا للتاثير على اختياراتهم
وعن تعداد الجالية أشار إلى العدد يتراوح بين ٥٥٠ و٦٠٠ ألف مصري.

تعليقات الفيس بوك
Share via