شهيد الجلاوية وسوهاج البطل محمد طلعت بقلم دكتور .حاتم نظمي

251

متابعة دكتور علاء ثابت مسلم 

تلقيت بحزن شديد خبر استشهاد البطل ضابط مهندس محمد طلعت عبدالراضي والذي راح ضحية عبوة ناسفة من الارهاب الجبان الخسيس بشمال سيناء اول امس.

والشهيد البطل هو ابن لقرية الجلاوية بمحافظة سوهاج وهي القرية المحصورة بين النيل غربا والجبل شرقا برقعة زراعية ضيقة وعدد سكان كبير . وهذه القرية التي ولدت وتربيت فيها معروفة بحب العلم والاجتهاد ويوجد بها عدد كبير جدا من اصحاب الدرجات العلمية الرفيعة دكتوراه وماجستير واطباء ومهندسين واعضاء هيئات قضائية مختلفة وحفظة للقرآن الكريم ورجال دين واساتذة واعلاميين وضباط جيش وشرطة ورجال اعمال وبكل الاماكن والمجالات .


والشهيد البطل محمد طلعت عمره لم يتخطي خمسة وعشرين ربيعا فهو مواليد سنة 1993 وتخرج من كلية الهندسة من جامعة سوهاج وكان شابا خلوقا متفوقا متدينا طوال حياته القصيرة.والتحق بالخدمة العسكرية كضابط احتياط بسلاح المهندسين لازالة الالغام . وانا لااعرف الشهيد شخصيا ولكن هو صديق وزميل اخي الاصغر مهندس اسامة ورافقه بسنوات الدراسة بكلية الهندسة بجامعة سوهاج. وعرفت مدي الصداقة والحب بينهما عندما كنت احدث والدتي تليفونيا للاطمئنان عليها كعادتي لظروف سفري وعملي خارج سوهاج واذا بها تحدثني عن انهيار اسامة ودخوله بنوبات بكاء وصراخ عند سماع خبر استشهاد صديقه وزميل دراسته المهندس محمد طلعت.


وبعد ذلك وجدت بوستات علي صفحات التواصل الاجتماعي عزاء ونعي للشهيد البطل من مختلف اصدقائه وزملائه واقاربه وكلها تعدد مناقبه واخلاقه وتدينه ورجولته. ويحكي المجندين ومن معه بالكتيبة كيف كان جسورا مقداما لا يتراجع او يهاب ارهابي او خسيس وكيف كان يتقدم بنفسه ويؤخر الجنود معه في الكشف عن العبوات الناسفة والقنابل. وماقام به من اداء الخدمة الليلية بدلا من احد الجنود المريض والمتعب مع ان ذلك مخالف للتعليمات ولكنها الانسانية والرجولة المتأصلة بالدم تغلب .وما قام به من بطولات عند القيام باحد المداهمات للاوكار الارهابية برفح من فترة ماضية بسيطة. اشياء كثيرة وقصص ومواقف وتسجيلات فيديو من بعض زملائه. واصدقائه وماكتبه الشهيد البطل علي صفحته بالفيس من دعوات وامنية بالشهادة. ونظرا لصدقه في دعوته وطلبه كتبها الله له ورزقه اياها وهي منزلة لاينالها اي شخص .


واطلب من كل الجهات الرسمية بالدولة وانا كلي ثقة في ذلك عدم تأخير اي رغبة او طلب لاسرة الشهيد ورعايتهم خاصة والده ووالدته واتمني ان يتم سفرهم للحج علي نفقة وزارة الدفاع لان ذلك المكان هو الوحيد الذي يمكن ان يخفف عنهم لوعة الفراق وفجعة الموت. وان يتم دعم اسرته واخوته بكل شيء.


رحم الله الشهيد البطل من قدم روحه وزهرة شبابه وعمره للوطن ومن ارتوت بدمائه الطاهرة الذكية ارض سيناء الحبيبة.
وكلمة للارهاب الجبان الخسيس وكل قوي الشر لن تسقط مصر ابدا …مصر فيها ابطال ورجال لايخشون الا الله….اسود تزأر …مصر بها مائة مليون محمد طلعت…. وكلهم ارواحهم فداء للوطن.


اقدم اصدق التعازي لاسرة الشهيد ووالديه واخوته واقاربه وذويه واصحابه وزملائه وجيرانه …وادعو الله ان يلهم والديه الصبر والسلوان ويربط علي قلوبهم وان يجمعهم به في مستقر رحمته وجنته.


حفظ الله مصر ورحم الشهداء الابطال ورحم شهيدنا وغفر لهم جميعا.
تحيا مصر….تحيا مصر …تحيا مصر

 

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.
Share via