منى ابراهيم تكتب على باب الفتوح

151

بقلم دكتوره منى احمد ابراهيم

ان من عقيده الفرعون الحفاظ على حدود مصر ونهر النيل حتى انه كان يكتبها فى وصيته وعلى جدران المعابد انه من يحافظ عليها وعلى حدودها ولا يفرط فى ارضها فهو ابنه المخلص لذلك ظلت مصر من النشاءه محدده الحدود لا تزيد ولا تنقص ‘ ولارتباط المصرى القديم بالنيل سكن الوادى وعرف الزراعه فقامت على ضفافه حضاره من اعظم الحضارات ٠

ولقد عرفت مصر الحضارات الواحده تلو الاخرى اعطتها واثرت فيها ‘ وكانت لبوابات القاهره قيمه عند المصرين فى العصر الاسلامى فكان باب النصر يدخل منه الجيوش العاءده المنتصره’ فلم يعرف الجيش المصرى الاعتداء او يغير على جيرانه ويهدد امنهم وانما نصبح امنيين فى اوطاننا٠


انه الان يقف على باب الفتوح محتشدا ومنتصرا ليدخل من باب النصر بعد ان وقف على بدايه حضاره حديثه فيها اقامه روابط وجسور اساس المستقبل لانشاء وادى جديد فى الصحراء الغربيه ستصبح على مدد الشوف خضراء ليوءمن الغذاء لمصر من شرقها الى غربها بشبكه الطرق المقامع ‘ لتصبح مصر مره اخرى سله غذاء كعهدها٠

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.
Share via