280 × 90

خبراء سياحة : توقعات بتعافى القطاع السياحي بعد عودة الطيران بين القاهرة و موسكو

222

إيهاب صبرى

توقع خبراء السياحة أن تؤدى عودة رحلات الطيران بين القاهرة و موسكو الى المزيد من التعافى لقطاع السياحة في مصر،خاصة فى المقاصد السياحية التى تجذب السياح الروس،مثل شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم.جاءت هذه التوقعات بعد ما أقلعت أول رحلات مصر للطيران المتوجهة لموسكو صباح اليوم الساعة 9:35 بتوقيت القاهرة ،من مطار القاهرة الدولي وتصل إلى مطار شيريميتييفو، على أن تعود للقاهرة مساء الخميس.

وخصصت شركة مصر للطيران الطائرة المخصصة لنقل المنتخب المصري لكرة القدم إلى موسكو لخوض بطولة كأس العالم لكرة القدم، لأولى رحلاتها إلى موسكو.
وكانت أولى الرحلات الجوية بين البلدين قد بدأتها، أمس الأربعاء، من موسكو إلى القاهرة طائرة شركة إيروفلوت الروسية..
ومن المقرر أن تسير شركة مصر للطيران 3 رحلات إلى موسكو أسبوعيا، أيام الأحد والثلاثاء والخميس من كل أسبوع، على أن تسير شركة إيروفلوت الروسية 3 رحلات أخرى أيام السبت والاثنين والأربعاء.
وكانت رحلات الطيران قد توقفت بين البلدين بقرار روسي في خريف 2015، عقب سقوط طائرة ركاب روسية في صحراء سيناء، ومصرع ركابها وطاقمها.
وطالبت روسيا بتشديد شروط وإجراءات الأمن في المطارات المصرية قبل استئناف الرحلات بين البلدين، مشترطة تطبيق معايير أمان محددة لاستئناف الرحلات.
ويأتي استئناف رحلات الطيران بين البلدين بحسب ” ما نشره موقع “سبوتنيك ” الروسى ” قبل افتتاح مونديال 2018 في روسيا والذي يشارك فيه منتخب مصر لكرة القدم، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1990، حيث يسعى العديد من المشجعين المصريين للسفر لروسيا خلال المونديال لتشجيع المنتخب المصري.
وتم التوقيع مؤخرا على اتفاق تعاون في مجال الأمن الجوي بين موسكو والقاهرة يقضي باستئناف الرحلات بين البلدين، على أن تقتصر الرحلات بين موسكو والقاهرة في المرحلة الأولى، على مطار القاهرة فقط، دون الهبوط والإقلاع من مطارات أخرى مثل مطاري شرم الشيخ والغردقة، والتي يقصدها عادة السياح الروس في مصر، ومن المقرر أن يتقرر ضم باقي المطارات للاتفاق لاحقا.
وأدى توقف رحلات الطيران بين البلدين إلى تضرر قطاع السياحة في مصر بشكل ملحوظ، خاصة مع إجراءات مماثلة من عدة دول تعتبر من الروافد الرئيسية للسياحة في مصر.

 

تعليقات الفيس بوك