عيناك لآلئ

172

شعر د. حافظ رسلان (باريس)

متابعة دكتور علاء ثابت مسلم

ضمتني واحتوتني

في صدرها الصغير

دموعها أحرقتني..

وقلبها الكبير

براءتها .. طفولتها

حنانها الوفير..

أقبلت .. هي الدنيا

وأدبرت .. هو الرحيل

تلاقينا .. وارتحلنا

إلى أين المصير ؟

عيناها درتان

ويداها حرير

صغيرتي .. أميرتي

إني في محرابك

ناسك فقير

حبيبتي ..

ترفقي وارحمي ..

قلبي في هواك أسير

في غربتي عنك ..

تأبي قدماي المسير

ترحل أحلامي عني

دمع عيناي غزير

عطر أنفاسك الأخاذ

بين جوانحي أثير

.. نجوم

في أمسياتي تنير

أبحث عنك وأنتظر

متي يأتي البشير ؟

تعليقات الفيس بوك
Share via