280 × 90

اعرف بلدك .. ماذا تعرف عن مركز اطفيح .. ؟

309

كتب – محمود الهندى

الاسم في اللغة المصرية القديمة كان ” پر- نب.ت -تپ -جهو ” ويعني ” نطاق سيدة أبكار البقر” في إشارة إلى حتحور. وقد تحور هذا الاسم في اللغة القبطية إلى پتپح. وقد عُرفت المدينة القديمة في العصر البطلمي الروماني بإسم أفروديتوپوليس ” الكورة رقم 22 في صعيد مصر ” هيرودوت (2 – 41) يذكر الاسم “أتربيچيس”.

وكانت حتحور تـُعبـَد في صورة هسات بقرة السماء المقدسة .

كانت أطفيح إحدى الأقسام الإدارية الهامة والقديمة في مصر منذ عهد قدماء المصريين .

ظهر اسم المكان لأول مرة على باب كاذب في أواخر عهد المملكة القديمة. وعلى الأقل منذ المملكة الوسطى كانت طپيحو حاضرة مدنيت (كورة الصعيد رقم 22). اسم المكان يرتبط مباشرة باسم الإله الرئيسي المحلي حتحور. إلا أن بقايا معبد حتحور هناك اندرست .

واصل الفرعون المصري القديم كاموسه في القرن 16 ق.م. بعد استشهاد سابقه سقنن رع في النضال لطرد الهكسوس، كما يذكر في نصبين تذكاريين ولوح عن حملته. وحسب النقوش عليهم ففي السنة الثالثة من عهده قام كاموسه بتحرير مناطق عدة وزحف على أڤاريس وهاجم عاصمة الهكسوس، أڤاريس، وحرر المناطق المحيطة بها وضرب حصاراً عليها .

وقد أرسل ملك الهكسوس أپوفيس الأول صرخة استغاثة إلى طپيحو قائلاً فيها أن سُلطانه يغطي دلتا النيل حتى تپيحو وقد ألقى كاموسه القبض
على الرسل في طپيحو وقد شرح كاموسه أن سلطته أصبحت تمتد من جزيرة فيلةحتى منطقة طپيحو – منف .

وبين الآثار المكتشفة في أطفيح، كانت مدينة موتى الحيوانات، ومقابر عائلات من العصر البطلمي الروماني وقبور أبقار في مقابر ضخمة من الحجر الجيري وقد عـُثر على كتلة ضخمة من البازلت بالقرب من دير الرسل وكانت عتبة بوابة معبد كبير، منقوش عليها رسم مزدوج لرمسيس الثاني يقدم قرابين لحتحور .

مصر القبطية :

شهد النصف الثاني من القرن العشرين الميلادي العديد من الاكتشافات الأثرية: سلسلة كبيرة من المخطوطات البردية للعهد القديم (التوراة)، مكتوبة باليونانية، بالقرب من أفروديتوپوليس. وتتضمن أجزاء من أسفار التكوين والأرقام والتثنية وإشعيا وجرميا وحزقيال ودنيال وإستر وغيرها من الأسفار. وهذه البرديات موزعة الآن بين دبلن واوهايو وكولونيا ومدريد وبرشلونة.

العصر الفاطمي :

ازدهرت صناعة الزجاج المطبوع في أطفيح في العصر الفاطمي .

العصر المملوكي :

وكانت في عهد المماليك، تعرف باسم الأعمال الإطفيحة ولكن مع تدمير بلدة الأطفيحية والتي كانت قاعدة لها نتيجة للسيول وغارات القبائل الرعوية تراجعت أهميتها كثيرًا إلى عهد محمد علي حيث بدأت بلدة الجيزة تحتل مكانها وتظهر كونها مديرية مستقلة وتتبعها أطفيح وقد يرجع ذلك أيضًا إلى صغر مساحة السهل الفيضي وبالتالي ضآلة المساحة المزروعة .

الجغرافيا :

يحدها من الشرق محافظة البحر الأحمر ومحافظة السويس ومن الغرب نهر النيل ومن الشمال الحدود الادارية لمركز ومدينة الصف ومن الجنوب محافظة بني سويف .

أشهر أبناء أطفيح :

ومن مشاهير مركز أطفيح :

الشيخ محمد أحمد معبد مدرس القرآن بالمسجد النبوي الشريف الفنان محمود حميدة الممثل الشهير وهو من قرية منيل السلطان الشيخ حداد عبد العال من علماء الأزهر الشريف وهو مدير عام شئون القران الكريم بالأزهر الشريف .

تعليقات الفيس بوك
Share via