280 × 90

اعرف بلدك .. ماذا تعرف عن مدينة الدواء ببنى سويف .. ؟

138

كتب – محمود الهندى

هى مدينة صناعية زراعية عمرانية لصناعه الدواء من النباتات العطرية المشهورة بها المحافظة وتعظيم قيمتها وتحويلها الى منتجات بدلا من تصديرها خام

1- تتمثل فى إقامة مدينة صناعية زراعية عمرانية، وتضم مجمعًا عالميا لصناعة الدواء ومستحضرات التجميل والعطور، إلى جانب صناعات صغيرة أخرى للاستفادة من المساحة المزروعة بنباتات عطرية وطبية بمراكز المحافظة السبع الإدارية، و 414 فدانا ستزرع داخل المدينة، لاستغلال ناتج المحاصيل فى استخلاص المادة الفعالة المستخدمة فى صناعة الأدوية .

2- تبلغ المساحة المزروعة نباتات عطرية وطبية11 ألف فدان، وتشكل نسبة 4 % من المساحة الإجمالية للمحافظة، والممتدة بالمراكز السبع الإدارية من الواسطى شمالا إلى الفشن جنوبا .

3- يساهم المشروع فى توفير 250 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء المراكز السبع الإدارية بالمحافظة .

4- يقام المشروع على مساحة 62 ألف فدان، ويضم مجمعا صناعيا لإنتاج الأدوية، ومشروعات صغيرة، ومدينة سكنية، وزراعة نباتات عطرية.

5- وسوف يتم استغلال الظهير الصحراوى فى إنشاء المشروع، للاستفادة من المساحات غير المستغلة، وربطها بالوحدات السكنية الجديدة هناك، وكذلك لقربه من الطرق المؤدية إلى القاهرة ما يسهم فى سهولة النقل .

6- تستحوذ المحافظة حاليا على 40% من إجمالى صادرات مصر من النباتات الطبية والعطرية، بقيمة 60 مليون دولار، إذ يطلق على قرى مركز سمسطا جنوب غرب المحافظة المنطقة الأوربية، نظرا لتصدير ناتج محاصيل النباتات العطرية بها إلى الدول الأوربية .

7- يشترى الوسطاء ناتج المحاصيل من المزارعين بأسعار زهيدة، ويسلمونها لمكاتب تصدير بالقاهرة ويحصلون على مكاسب من وراء ذلك، ولا يغطى العائد الذى يحصل عليه صغار المزارعين نفقات خدمة الأرض واحتياجات أسرهم، وإقامة المشروع يضمن وجود كيانات قوية للمزارعين، وتوفير وسائل نقل محاصيلهم، وتعاملهم بشكل مباشر مع المدينة الصناعية وحصولهم على عائد مادى مناسب .

8- ناتج محاصيل النباتات العطرية فى مراكز المحافظة جميعها يمر بمراحل تصنيع كثيرة حاليا، ما عدا استخراج المادة الفعالة المستخدمة فى صناعة الأدوية والعطور، ويصدر هذا الناتج إلى دول الغرب ليستخرجوا منه هذه المادة ويعود إلينا بشكل أدوية وعطور بأسعار مرتفعة،

سوف ينتج المشروع المادة الفعالة المستخدمة فى تصنيع الدواء ما يوفر أنواعا مختلفة للأدوية ويمنع احتكار الدول لها، وكذلك توفير العملات الأجنبية التى نستورد بها الأدوية من الخارج .

9- تم طرح دراسات المشروع، وفازت مجموعة استشارية تضم بعض الشركات ذات الخبرة الواسعة، وأسند إليها الدراسات المطلوبة للمشروع، والتقى المحافظ مسئولى المجموعة بمبنى المحافظة شرق النيل عدة مرات، و عرضوا تصوراً لمحتويات ومكونات الفيلم التسويقى الخاص بالمشروع، وطالب المحافظ خلال اللقاء أن يراعى النموذج المقترح توفير عوامل الجذب المناسبة لكل الشرائح والفئات المجتمعية والاقتصادية المتنوعة، ما يعطى نموذجاً متكاملاً تتوافر فيه نقاط جذب ذاتية بجانب الجهود التسويقية، بالإضافة إلى استغلال المساحة المقترحة لإقامة جوانب المشروع “زراعيا، صناعيا، تجاريا، وسكنيا”، وتحديد التكلفة الإجمالية له، والمدة الزمنية اللازمة لتنفيذه، وكذلك أنواع الزراعات الطبية والعطرية التى سيتم زراعتها فى المشروع، وفقا لدراسة احتياجات السوق العالمى من الزيوت والعطور والمستحضرات الدوائية.

10-أعلنت وزارات التجارة والصناعة والإنتاج الحربى والاستثمار دعمها المشروع، وعقد المحافظ عدة لقاءات مع الوزراء ومساعديهم بالديوان العام شرق النيل، وبمقر الوزارات الثلاث، و الهيئة العامة للتنمية الصناعية بالقاهرة خلال الفترة الماضية، من خلال المساهمة بفريق بحثى لعمل دراسة شاملة لتنفيذ المشروع، وكذلك التسويق وتصدير المنتجات للخارج، وذلك إلى جانب وضع المشروع ضمن خطة وزارة الاستثمار، والعمل على تسهيل إجراءات الحصول على الأراضى واستخراج التراخيص اللازمة لتشغيل المشروع، توفيرا للوقت والجهد وسرعة البدء فى التنفيذ، وأيضا الترويج للمنطقة الاستثمارية بالمحافظة.

11- التقى المهندس شريف حبيب محافظ بنى سويف، وفدا من الجمعية الكورية المصرية، وعرض ملف المشروع وناقش آليات الاستفادة من الخبرة الكورية، و سبل التعاون الممكن لدفع الخطوات الفعلية لتنفيذ المشروع، ووعد “كانج ونج” رئيس الجمعية، على التنسيق مع إحدى الشركات العاملة مع الجمعية والمتخصصة فى مجال صناعة الدواء، وتحديد موعد قريب للقائهم المحافظ، وعرض البيانات الخاصة بالمشروع والخطوات الفعلية التى اتخذت طوال الفترة الماضية، لكى تقدم الشركة الدعم الفنى وتسهم بخبراتها وتعرض نماذج ناجحة نفذتها بعدد من الدول

تعليقات الفيس بوك
Share via