280 × 90

البزنس الأسود للإخصائيين الاجتماعيين فى ايطاليا ومحافظة الغربية على القائمة السوداء

639

 روما- محمد يوسف 

خلال الكلمة التى القاها الصحافي المغربي مصطفي منصورى ،يوم الجمعة المنصرم بمدينة روما فى اللقاء الذى عقدته المرشحة البرلمانية عتيقة التافس فى الانتخابات الايطالية الأخيرة ،بالتعاون مع السفارة المغربية فى إيطاليا بحضور القنصل المغربي ونائب السفير المغربي صالح ابو ايوب وعدد من ممثلى الدولة الايطالية. وجه منصورى اتهامات لبعض الأخصائيين الاجتماعيين الايطاليين بالتجارة فى أطفال العائلات المغربية والمصرية والعربية ونهج اتجاه عنصري واضح متوافق مع ارتفاع أصوات العنصرية فى شمال ايطالي وهاجم منصورى عملية التكتم من جهات الرقابة فى ايطاليا على مايحدث ،مناديا الجاليات العربية بتنظيم احتجاجات فى جميع المدن الايطالية ضد هذه الحملات الممنهجة ،وأكد على لزوم عقد اتفاق ثنائي بين المملكة المغربية وايطاليا لإيداع الأطفال الذين تعانى اسرهم من مشكلات مادية او اجتماعية ،الى أسر من نفس جنسيتهم او إعادتهم الى دولهم الام ،مؤكدا على ان بعض الاخصائيين الاجتماعيين تعدوا على حق من حقوق الانسان بانتزاع الأطفال من ذويهم وحرمانهم من حنان امهاتهم ،وانه لاتوجد شريعة على وجه الارض تعطيهم الحق فى ذلك .

محافظة الغربية تتصدر استغلال الأطفال فى المخدرات والدعارة فى ايطاليا

وخلال كلمتها فى اللقاء حذرت الدكتورة فرانشيسكا دانيزى مسؤلة الإسكان فى محافظة روما ،من ان محافظة الغربية فى مصر وعلى الرغم من اشتهارها بإنتاج محاصيل الكتان وغيرها من المحاصيل الزراعية وتمتعها بثروات طبيعية ،الا انها مصدر إقلاق كبير فى هجرة الأطفال الى إيطاليا،هؤلاء الأطفال يتم استغلالهم فى تجارة المخدرات والدعارة وان هناك العديد من القضايا التى حولتها إلى محكمة روما .
قاضى مغربي نحتاج الى اتفاقية ثنائية لوقف سيل انتزاع الأطفال من اسرهم
وخلال مداخلته فى ذات السياق ،استند القاضي الدبلوماسي المغربي عضو اللجنة القانونية المشتركة بين ايطاليا والمغرب مصطفي رازوقي الى ان القانون الايطالي رقثم 184 بتاريخ 4 مايو لسنة ١٩٨٣ والمعدل بالقانون173 بتاريخ 19 أكتوبرلسنة ٢٠١٥ والذى قضي بعدم أحقية الدولة فى انتزاع الأطفال من عائلتهم بسبب الفقر وان على الدولة إعطاء المساعدات الاجتماعية لتمكين الأسر من تربية اطفالهم وان حق الطفل الإنسانى ان يترعرع وسط أسرته ،وعدم خلق حلقة من الفراغ العائلي للأطفال وابويهم.

بعض الأصوات نادت جامعة الدول العربية

فيما نادى بعض الحاضرين من رؤساء الجمعيات الأهلية الذين جاءوا من اغلب المدن الإيطالية من ميلانو وفيرونا وفينيسيا وكومو,وطالبوا البلدان العربية وقادتها بالتلويح بتخفيض حجم التبادل التجارى مع ايطاليا ،كرد منطقي على مايحدث من سوء معاملة لرعايا الدول العربية فى ايطاليا,وارتفاع موجات الإضطهاد ضد العرب المقيمين فى إيطاليا.

.

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.
Share via