280 × 90

بلدية الكويت تدشن العرض المرئي للمرحلة الثانية للنظام الالكتروني

122

كتب- رياض عواد 
قال وزير الاشغال العامة وزير الدولة لشئون البلدية حسام الرومي ، قمنا بأفتتاح المرحلة الثانية من تطوير اعمال وخدمات الانظمة الالكترونية للبلدية فيما يتعلق بالميكنة ، بعد أن قمنا فيما سبق بتنفيذ وتطبيق المرحلة الاولى بشكل منتظم ، مبينا دور وتوجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء وحرصه الدائم على تحسين بيئة الاعمال في كافة وزارات وقطاعات الدولة وهنا يأتي دور البلدية وكل الجهات الحكومية للقيام بدورها على اكمل وجه .

واوضح الرومي خلال العرض المرئي للمرحلة الثانية للنظام الالكتروني ، الذي أقيم صباح أمس في فندق الريجنسي بحضور عدد وزير التجارة والصناعة خالد الروضان ونواب مجلس الأمة احمد الفضل وعمر الطبطبائي وفراج العربيد ان المرحلة الاولى شملت تراخيص البناء واسستخراج شهادة الاوصاف وايصال التيارات والتعامل مع المكاتب الهندسية باستخراج هذه التراخيص ، وتأتي المرحلة الثانية استكمالا لبيئة العمل ستكون هناك ارشفة الاوراق والمستندات والملفات لدى البلدية بحيث تتحول إلى نظام آلي متطور ، ولن نعود للعمل بالطريقة الورقية ،

واكد الرومي ان البلدية قطعت اشواطا كبيرة لتحسين بيئة العمل ، لاسيما اننا دخلت في المرحلة الثانية ، لافتا الى أن هناك مرحلة ثالثة حيث ستكون ميكنة شاملة لبلدية الكويت ، حيث ستكون هناك مراكز متخصصة لإنجاز هذه الاعمال ولن تتعطل المعاملات وستنجز جميعها في اقصى مدى يوم واحد ، وفق المتطلبات التي ننظر لها ونطمح لها بهذا الخصوص .

بدوره أكد وزير التجارة والصناعة خالد الروضان ، على وزارة البلدية قامت بدورا كبيرا خلال الفترة الماضية وشكر خاص لوزير البلدية حسام الرومي ومدير عام البلدية المهندس احمد المنفوحي وقيادات البلدية على جهودهما للوصول للمرحلة الثانية ، مبينا أن هذه النقلة النوعية أتت بعد توجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء فيما يتعلق بتحسين بيئة الاعمال لاسيما ان البلدية تعتبر حجر زاوية لتحسين هذه البيئة خاصة ان كل الجهات الحكومية مرتبطة في أهمية خدمات البلدية .

وأوضح الروضان أن وزارة التجارة والصناعة لديها ربط الكتروني مع البلدية ومع القوى العاملة وبعض الجهات الاخرى ، مؤكدا إذا كنا نريد أن نحارب الواسطة فعلينا “ميكنة “كل الإجراءات في المؤسسات الحكومية ، خاصة ان الربط الالكتروني تساعد بشكل كبير في تلافي الكثير من السلبيات منها إضاعة الملفات وغيرها ، بالاضافة الى انها لاتستدعي وجود صاحب المعاملة لإتمام الاجراءات في وزارات الدولة .

واشار الى أن هناك خطط مختلفة موجودة لدى الحكومة ، خاصة مع تدشين البلدية للمرحلة الثانية من الخدمات الالكترونية ، موضحا لم يكن اكثر المتفائلين أن تدخل وتقوم البلدية بهذه المرحلة ، مشيدا بالجهود الكبيرة التي قامت بها البلدية والمسؤولين فيها ..

ولفت الروضان الى أن في دولة الكويت قد تاخرت بعض الشي في ميكنة هذه الخدمات ولكن من المؤكد أننا وصلنا ” فأن تصل متأخرا خير من أن لاتصل ” ، موضحا أن الربط الالكتروني سيساعد كل الجهات المختلفة ، وشكرا خاص لتدشين هذا النظام الالكتروني الذي قامت به البلدية ، حيث ستقوم هذه الخدمات برفع اداء المكاتب الهندسية او بعض الشركات او المحلات وغيرها التي ستتمتع بتطبيق هذا النظام .

وقال الروضان ، ان هذه الخطوة ستتبعها خطوات كثيرة ستقوم بها الجهات المختلفة ، خاصة ان سمو رئيس مجلس الوزراء والحكومة حريصون على ميكنة كل الخدمات الموجودة ، من أجل تقليل التكاليف ولتسهيل المتعاملين مع نوعية هذه الخدمات ..

واشار الى ان وزارة التجارة والصناعة ، قمنا بتجهيز مركز الكويت للاعمال والان يتم تعديل الشركات حيث تم ربط مايقارب ٨٤٪‏ من الجهات الحكومية ، مؤكدا أن هذا النظام متطور ويساهم في تسهيل بيئة الاعمال والمواطنين

واكد ان التكامل الحكومي للخدمات واضح لدي الجهات الحكومية ، لافتا الى ان بعض الخدمات تحتاج لبعض الوقت ، لاسيما ان هناك ربط التجارة والبلدية والقوى العاملة والداخلية والتامينات والخدمات ، لافتا الى ان التجارة ستقوم بتطوير هذه الخدمات من خلال الربط الاكتروني وسيكون بدرجة عالية فائقة السرعة تعود لمصلحة العمل ..

من جهته قال النائب عمر الطبطبائي ، ان بعض الدول التي سبقتنا في تطبيق هذه الخدمات، تواصلوا مع بلدية الكويت من اجل الاستفادة واخذ الخطوات التي قاموا بتطبيقها في الكويت ، مؤكدا ان تطبيق أي آلية او نظام الكتروني سيقلل من كمية الفساد الموجودة لاسيما ان هناك فساد مستشري في البلد ، وجميعا نحارب ونقاتل هذه الآفة السلبية ..

واوضح الطبطبائي مع وجود تطور الخدمات والتكنلوجيا ، سيقلل كثيرا ويقضي على الفساد ، مشيدا بدور القائمين في البلدية هلى تطبيق هذا النظام ، وسندعم كل الخطوات التي تقوم بها البلدية وعلى راسهم مدير عام البلدية واخلاصة في بيئة العمل ، ويكفي انه من النماذج الوطنية التي تستحق التكريم ، وعلى بعض وزارات الدولة ان تحذوا حذو البلدية ..

واضاف أنه الطبيعي ان تتاخر بعض الاجراءات في بداية التطبيق لكن مع الوقت ستكون الخدمات اكثر مرونة ، موضحا انه حينما يكون العمل ورقي ويتحول الى نظام آلي ستحدث بعض الامور حسب طبيعة العمل ..

واشار الطبطبائي أن نواب مجلس الامة سيكونون داعمين للتشريعات التي تأتي في مصلحة العمل ودعم الافكار من تشريعات وربط وزارات الدولة بنظام آلي ، خاصة اننا سنقوم بسن القوانين التي ستكون في مصلحة العمل ..

وقال ان نواب المجلس يقومون بالدور التشريعي والرقابي ، وسنساهم في تحسين بيئة العمل في كافة وزارات الدولة ..

من جانبه قال النائب أحمد الفضل ، سعيدون أن نلمس انجاز البلدية فيما يتعلق بهذه الخدمات المتطورة ويعتبر إنجاز حقيقي لدولة عمرها أكثر من ٣٠٠ سنة ، بكل حيازاتها بكل مافيها من وحدات مبنية ، لو كان ربع هذا الانجاز في دولة اخرى لو وجدنا من ” لهلل بعض الاخوان ” لـ قالوا متى تصلون لمستوى هذه الدول ،

واكد الفضل أن هذه الإنجاز ليس غريبا على مدير البلدية لمعرفتي فيه منذ أن كان مدير فرع بلدية حولي ، مشيدا انه رجل كفاءة ويطور من بيئة الاعمال ويحسنها واصبح قائدا للعمل والتطور ..

وأشار الى انه سعيد أن تتحول الكويت لمدن ذكية ، يعرف ماهو في ظهر الارض ومافي باطنها ، خاصة حينما تستكمل المرحلة الثالثة بكل مافيها سيلمس الشعب حينما نستكمل بناء الجسور وسير مترو الانفاق ، موضحا ان عمل ستة اشهر يتم إنجازه خلال يومين في البلدية فهو ليس حلم بل واقع ملموس وهذه جهود الشباب الوطني الذي لم يستكين لركود الوظيفة والروتين الملازم لها ،

واكد الفضل ان الإنجاز الذي قدمتها البلدية لو كانت في بلد آخر لرآينا الاحتفالات والاعلانات في كل مكان ، مبينا أننا معاني من ” علة حكومية ” غير قادرة على تسويق الافكار بشكل جيد ، وقلق على ضياع المجهودات من وزير البلدية إلى موظفي البلدية ،

واشار إلى أن بلدية الكويت قامت بجهد جبار وعلى وزارات الدولة أن تحذوا حذوها من إطفاء وبيئة وغيرها أن تنتهج وتواكب ماقامت به البلدية ، مشيدا بدور البلدية وكفاءاتها في تقديم هذه الخدمات وساهمت في تطورها من أجل تحسين بيئة الاعمال .

‏قال مدير عام البلدية المهندس احمد المنفوحي أن البلدية تسير (نحو بلدية ذكية) موضحا انها نقف الآن في البلدية على أرض صلبة بعد استشعار الرضا المجتمعي



‏واوضح أن ثناء صاحب السمو على أداء البلدية أعطانا دفعة معنوية كبيرة ، بعد أن عبرنا المرحلة الأولى من التراخيص الإلكترونية بنجاح وندشن اليوم « الثانية»



‏واشار المنقوحي إلى أن البلدية قامت بأكثر من 3 آلاف رخصة بناء الكترونيا خلال الشهور الماضية وميكنة 90% من معاملات البلدية خلال عامين من الآن



‏وقال المنفوحي نستهدف إنجاز مراكز خدمة الكترونية خلال المرحلة الثالثة من التطوير في البلدية ، خاصة أن الربط الآلى مع «التجارة» أتاح إصدار الرخص دون موافقة «البلدية»


‏واوضح المنفوحي أن الرقابة على شركات النظافة ستتم من خلال GIS

اكد رئيس اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية بدر السلمان ان اتحاد المكاتب الهندسية والذي يضم اكثر من 300 مكتبا ودورا استشاريا قد لمسوا فرقا واضحا عما تم إنجازه عن السابق ، لافتا الي ان بلدية الكويت بحاجة حقيقية الي الدعم من مجلس الوزراء ومن المجلس التشريعي.
من جانبه قال عضو مجلس اتحاد المكاتب الهندسية عماد الرشود ان النظام الجديد المطبق في البلدية أزال كل المعوقات واصبح الحصول على الرخصة امر سهل عن السابق ، لافتا الي ان ضياع الملف او الرخصة كما كان في السابق لم يعد موجدا الان في ظل تطبيق هذه الالية الجديدة حيث أصبحت المراكز تسعى جاهدة الي انجاز المعاملات التي لديها دون تأخير.
وبدوره قال مدير عام العلاقات الحكومية بمجموعة صناعات الغانم محمد الدويهيس اننا تلمسنا في المجموعة سرعة انجاز بلدية الكويت اصدار الرخص التجارية حيث تجاوزت مشاريع المجموعة مايزيد عن 95 الف متر مربع ، مشيرا الي ان المجموعة استطاعت الحصول على الرخصة رقم 1 الكترونيا ويعود هذا الإنجاز الي العاملين والعاملات في بلدية الكويت.
اما نائب رئيس شئون المراقبين بطيران الجزيرة سعود المسلم فقال ان مدة انتهاء المشروع 11 شهر من الحفر الي تدشين الموضوع ، لافتا الي انه يتضمن 2 مليون ونصف المليون راكب سنويا و9000 رحلة ذهاب واياب سنويا بالإضافة الي 10 كونترات وتم اصدار الترخيص من قبل بلدية الكويت خلال 48 ساعة.
ومن جهته قال ممثل مشروع الافنيوز طارق العدساني ان هذه التجربة الفريدة استطاعت بلدية الكويت التغلب على الكثير من المشكلات من خلال التسهيلات التي قدمتها ، مشيرا الي ان مثل هذا النظام يتيح المجال للشركات والقطاع الخاص الي التوسع في انشطته بكل يسر وسهولة.

تعليقات الفيس بوك