تسليم منطقة آثار سقارة عدد من القطع الأثرية الى المتحف المصرى الكبير

181

إيهاب صبرى

ارسلت منطقة آثار سقارة 116 قطعة أثرية إلى المتحف المصرى الكبير بميدان الرماية لتكون ضمن سيناريو العرض المتحفي للمتحف عند افتتاحه نهاية هذا العام.

وقال طارق توفيق المشرف العام علي المتحف المصري الكبير، في بيان صحفي اليوم الأحد ، إن تلك القطع كان قد تم العثور عليها ضمن حفائر بعثة أثرية إنجليزية داخل مقبرة الملك حور محب وما حولها بجبانة الدولة الحديثة بمنطقة سقارة.

وأشار إلى أن من أهم القطع التي استقبلها المتحف قطعة حجرية منقوشة من الوجهين حيث يصور الجزء العلوي من الوجه الأول لها شخص يتعبد للآلهة حفر فوقة 12 سطرا باللغة الهيروغليفية، اما الجزء السفلى فيصور شخص جالس وأمامه مائدة للقرابين .

وأضاف عيسي زيدان مدير عام الترميم الأولي ونقل الآثار بالمتحف، أن القطع المنقولة تضم أيضا العديد من القطع المنقوشة بالنقش الغائر عليها بقايا ألوان، من بينها قطعة حجرية تصور منظر لأحد الآلهة وهو جالس على كرسي وأسفله شخص وزوجته جالسين على كرسي، يرتدى الرجل قلادة على شكل قلب والسيدة تمسك بيدها زهرة اللوتس.

وأوضح زيدان أن فريق العمل قام بعمليات الاختيارات والترميم الأولى والاستلام والتسلم من المنطقة، كما تم اتباع كافة الوسائل العلمية في تغليف ونقل الآثار من المنطقة إلى المتحف المصري الكبير.

ومن جانبه ، قال ناصف عبد الواحد مدير الاختيارات الأثرية إن النقل تم وسط إجراءات أمنية مشددة من شرطة السياحة والآثار وشرطة النجدة وإدارة الأمن بالمتحف المصري الكبير.

 

 

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.
Share via