280 × 90

السفارة المصرية تكرم اوائل الثانوية العامة بالكويت

349
الكويت- رياض عواد 
أقام السفير طارق القوني، سفير مصر بالكويت، حفلاً بدار السكن مساء يوم الخميس الموافق 7 يونيو لتكريم الطلبة المصريين أوائل الثانوية العامة الكويتية للعام الدراسي 2017/2018، وذلك في حضور فضيلة الشيخ د. “أحمد عمر هاشم” رئيس جامعة الأزهر السابق والذي يقوم حالياً بزيارة إلى دولة الكويت والسفيرة هويدا عصام قنصل مصر في الكويت.
وأشاد “القوني” بنتائج الطلاب المصريين في الثانوية العامة الكويتية وما أسفرت عنه من حصولهم على المراكز العشرة الاولى بالقسم العلمي ونسبة كبيرة من المراكز الاولى بالقسم الأدبي والتعليم الديني، ليؤكدوا بذلك على تميزهم وكونهم خير سفراء لمصر في الخارج.
وثمن “القوني” على عمق علاقات التعاون الثنائي بين مصر والكويت في مختلف المجالات ، وما تمثله العلاقات الثقافية والتعليمية من ركيزة هامة لتلك العلاقات تمتد جذورها إلى النصف الأول من القرن العشرين حين تم إيفاد أول بعثة تعلمية كويتية للدراسة في الأزهر الشريف عام 1939 أعقبها بعدة سنوات انتداب أول مجموعة من المعلمين المصريين للعمل بدولة الكويت.
كما تقدم السفير المصري بالشكر إلى السلطات الكويتية ممثلة في وزارة التربية على ما تقدمه من دعم للطلاب المصريين بمختلف المراحل التعليمية فضلاً عما تقدمه وزارة التعليم العالي من منح للدراسة في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي في إطار برنامج التعاون الثقافي والتعليمي بين البلدين، وما تمثله هذه المنح من حافز يدفع الطلاب إلى مزيد من التفوق والنجاح، كما أثنى في هذا الصدد على دور المنظومة التعليمية بدولة الكويت والقائمين عليها، بمن فيهم من كوادر تعليمية مصرية، فيما حققه الطلاب الأوائل الكويتيين والمصريين من إنجاز.
وأكد “القوني” على الدور المحوري للتعليم في رفعة الأمم مثنياً على دور المعلم المصري المقدر في دولة الكويت، كما طالب أبناؤنا الطلاب ببذل مزيد من الجهد للحفاظ على ما وصلوا إليه من مكانة متميزة تعكس ما قدموه وأسرهم من جهد وعمل خلال السنوات الماضية ليصبحوا نماذجاً مضيئة للمواطن المصري وجسوراً للتواصل مع بلادهم.
و أختتم الحفل بتوزيع السيد السفير شهادات تكريم على الطلاب المتفوقين والتقاط صور تذكارية لهم.
فى نفس السياق القى الدكتور “أحمد عمر هاشم” رئيس جامعة الأزهر السابق كلمه قال فيها
السيدات والسادة أولياء أمور طلابنا المتفوقين بدولة الكويت
طلابنا الأوائل
الحضور الكريم،،،
أود في البداية ان أتقدم لأبنائي الطلاب اوائل الثانوية العامة للعام الدراسي 2017/2018 بخالص التهاني لحصولهم على المراكز العشرة الاولى بالقسم العلمي ونسبة كبيرة من المراكز الاولى بالقسم الأدبي والتعليم الديني فضلاً عن عدد من المراكز المتقدمة بالتربية الخاصة، ليؤكدوا بذلك على تميزهم وكونهم خير سفراء لمصر في الخارج، كما أود أن أتقدم لأسر الطلاب بخالص التقدير على ما قدموه من دعم ومساندة لأبنائهم أسهمت وبما لا يدع مجالاً للشك في حصولهم على ذلك التكريم ليصبحوا نماذجاً مضيئة للمواطن المصري وجسوراً للتواصل مع بلادهم. كما أود أن أعرب عن ترحيبي وشكري لفضيلة الشيخ د. “أحمد عمر هاشم” رئيس جامعة الأزهر السابق لمشاركته معنا هذا الاحتفال أثناء زيارته الحالية لدولة الكويت.
وإنني وإذ أرحب بكم في دار سكن السفير المصري للاحتفال بطلابنا المصريين المتميزين لابد وأن أتقدم بالشكر إلى السلطات الكويتية ممثلة في وزارة التربية على ما تقدمه من دعم لكم ولباقي أبنائنا الطلاب بمختلف المراحل التعليمية فضلاً عما تقدمه وزارة التعليم العالي من منح للدراسة في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي في إطار برنامج التعاون الثقافي والتعليمي بين البلدين، وما تمثله هذه المنح من حافز يدفع الطلاب إلى مزيد من التفوق والنجاح، ولتعكس عمق علاقات التعاون الثنائي بين مصر والكويت في مختلف المجالات وما تمثله العلاقات الثقافية والتعليمية من ركيزة هامة لتلك العلاقات، كما لابد وأن أثني في هذا الصدد على دور المنظومة التعليمية بدولة الكويت والقائمين عليها بمن فيهم من كوادر تعليمية مصرية فيما حققتموه من إنجاز.
ختاماً، أطالبكم أبناؤنا الطلاب ببذل مزيد من الجهد للحفاظ على ما وصلتم إليه من مكانة متميزة تعكس ما قدمتموه وأسركم من عمل خلال السنوات الماضية، فما تقومون به تحصُن بسلاح العلم والمعرفة هو خير سبيل لرفعة الأمم.

تعليقات الفيس بوك