اﻻعاقه واﻻستثمار

269
سلفانا سمير بديع
ان كلمه اعاقه معقده فى لفظ اللغوى ل استخدامها لدى الفرد ،ف كيف تطلق لفظ او كلمه على اﻻشخاص نفسه وبطريقه مباشره لدى اﻻشخاص الغير قادرين على الحركه فقط وليس التفكير ﻻن التفكير الذهنى هو إدراك لفعل معين بعينه ،بل اﻻعاقه هى من لديهم القدرة وﻻ يستفيدوا منها او توظيفها فى حياتهم العامة لهم وخاصة تنشيط خلايا الجسم وتوسيع المدارك للفهم والعمل لاصلاح المجتمع المصرى .
ﻻننا لو تكسلنا عن العمل لاصبحنا معاقين عاجزين عن التغير الى اﻻفضل ؛فليس كل اﻻصحاء عقلاء ولكن معظم المعاقين مفكرين ومبتكرين لهذا الزمن ،فعندما ننظر اليهم ناخذهم قدوة لنا فى حياتنا العمالية ﻻن كل شخص يتصف ب اﻻعاقة يحاول ان يثبت ل نفسه ولغيره انه افضل بين افراد المجتمع بل القيام باعمال تتخطئ المعتاد لدى اﻻخرين ﻻنهم يصمموا ان يدخلوا ساحه التنافس الكبيرة ل يشهد به المجتمع بل العالم ب اكمله،
برغم من الصعاب والعقبات التى مرت فى حياتهم بكل مراحلها العمرية اﻻ ان لصمودهم وقوتهم خلقوا لانفسهم اﻻمل رغم اﻻلم وخاصة اﻻﻻم الجسديةالنفسية ،
فلماذا ﻻ تنشئ جمعيات
لتدعيمهم تدعيم المعنوى والمادى لهم وخاصة المعنوى ؟
وان يصبح كل اهتمامات الدولة هو التقدم والاصلاح بهؤﻻء العباقرة وﻻ تقلل من قيمتهم ﻻنهم مواطنين لهذه اﻻرض فاﻻستثمار و انتاج الدوله يتوقف على المفكرين والمثقفين والمنتجين لها ،
ف اﻵعاقة هى عجز عن التفكير وليس عجز عن الحركة
تعليقات الفيس بوك
Share via