روائع الفن التشكيلي في القرآن الكريم ….!! بقلم العالم الموسوعي بروفيسور محمد حسن كامل رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب

129

روائع الفن التشكيلي في القرآن الكريم ….!!

عنوان مستفز
أعرف ذلك أن هذا العنوان سوف يستفز البعض
ولكن لا أبالي من إستفزاز من لا يدرك رسالتي حتى النهاية
هناك من يُحرم الفنون جملة وتفصيلاً
الفن حرام
هكذا يقولون بغض النظر عن نوعية الفن المطروح
فما بالك بالفن التشكيلي ….!!
الصورة الذهنية التي تبرز على شاشة العقل من روافد الفن التشكيلي
فن النحت
الأصنام
التماثيل
الكفار
هل تود ان تتحدث عن الأصنام والتماثيل والكفار …..؟
يا له من عار وأي عار ….!!
دعني أستفزك أكثر وأكثر
أدعوك لهذه الرحلة
لزيارة أنثى
بمفردها في بيتها
هيا معي لا تخف من الذنب والوزر
أعلم ما يدور في خيالك , لا يجوز زيارة أنثى بمفردها .
أعلم ذلك ولاوزر في تلك الزيارة .
لقد جاء الإسلام في مطلع الدعوة ليحطم الأصنام والأوثان
جاء الإسلام لتحرير العقل وإطلاق طاقاته في التأمل والتدبر
في الماضي كانت الأوثان تماثيل من حجارة
تُقدم لها القرابين في المعابد
عبادة الأوثان والأصنام عبادة قديمة حديثة
صنم من حجارة ….سلعة وتجارة
الأن لدينا أيضاً أصنام
الكثير منا لديه عدة أصنام في فكره , في عقله , في وجدانه
تلك الأصنام منحوتة من فكر مغلوط , من فرضيات لاترتقي إلى مستوى الحقيقة .
الأصنام لم تُحطم
الأصنام باقية
في كهوف النفس البالية التي لاتريد نقاش ولا حوار .
الأصنام موجودة مفيدة وراء بوبات حديدية من العسير الوصول إليها .
من يحاول ان يقترب من أصنامنا أعلنا الحرب عليه
مثل اصنام داعش
أصنام في العقول والقلوب , تفرح بسفك الدماء , وقتل الابرياء .
أصنام عصرية
رقمية , فضائية
ترتدي مسوح الفضيلة وتبيح الرزيلة
أصنام مستبدة , تسخر كل طاقاتنا في الدفاع عنها
تختفي من ساحات النزال والقتال , والعلم والفكر .
أصنام لها السيادة والريادة , نسكن فيها وتسكن فينا .
حينما أتحدث عن هذه الأصنام اتذكر هذا المشهد العبقري
عندما حطم إبراهيم الخليل الأصنام
ووضع الفأس على كبيرهم
وعندما سُئِل إبراهيم عن تلك الفعلة قال :
(( قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَـٰذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُواْ يِنْطِقُونَ )) سورة الانبياء 63
الاية 63 من سورة الأنبياء تصور مشهد الأصنام التي حطمها جدنا أبو الأنبياء إبراهيم , وتدور رحى الآيام ويبعث محمد رسول الله ويعيش 63 سنة , يالله نفس رقم الاية 63 في سورة الانبياء ويكمل دين إبراهيم الخليل ليحطم الاصنام ويطهر بيت الله ـ البيت الحرام ـ
9 كلمات حسمت القضية
لقد حطم إبراهيم أصنام الحجارة في المعبد بالفأس والمعول , وحطم الأصنام داخل سراديب العقل بالعلم والمنطق .
لم يحطم إبراهيم أصنام الحجارة فقط , ولكنه حطم أصنامهم التي تعيش في عقولهم .
وعملاً بسنة أبي الأنبياء إبراهيم عليه السلام
أدعوكم جميعاً لهدم الأصنام وتكسيرها
أصنام العقل والنفس
دعوة للحرية
لعبادة الله الواحد الأحد
وتنقية تراثنا الفكري من الشوائب والخرافات والخزعبلات .
ضيفتنا هنا فنانة تشكيلية , لها اعمال عالمية , كما يقال ـ سينيه ــ أي تحمل توقيعها
فنانة تشكيلية , ومهندسة معمارية , ومقاتلة شرسة , وعالمة فيزياء , وأستاذة كيمياء , أعمالها عالمية , كل عمل ينفرد بدلالة فنية لم ولن تًكرر , لم يستطع أهل الخبرة في التشكيلي تصنيفها , أو تحديد هويتها الفنية أو أي مدرسة من مدارس الفن التشكيلي تنتمي إليها…..!!!
ومدارس الفن التشكيلي متعددة , منها المدرسة الواقعية والرمزية والتأثيرية والتجريدية والإنطباعية والتكعيبية والسريالية وغيرها , والعجيب أن فنانتنا تلك بنت اصيلة لكل هذه المدارس ……بتحدي وبدون مبالغة , تلك الفنانة قد يحسدها بيكاسو من المدرسة التأثيرية , أو جوستاف مورو من المدرسة الرمزية وربما سلفادور دالي من المدرسة السريالية ……إذن
من هي …؟
وبالرغم من انها تفوقت على هؤلاء السابق ذكرهم جميعاً , إلا انها ضعيفة البصر …..لاترى إلامن بُعد بضع سنتيمترات فقط …. سبحان الله …الكمال لله …..ومع ذلك لا تستخدم النظارات ولا العدسات ولاغيره مثل سيدات العصر ….وبالرغم الثراء الفاحش من خلال أعمالها الفنية , إلا أنها تعيش بفردها…بعيدة عن المجتمعات….غير إجتماعية بالمرة …..رغم الثروة .
أعمالها من الفنون التشكيلية تخضع للهندسة المستوية , هندسة إقليدس الذي عاش في القران الثالث قبل الميلاد . أي معظم أعمالها تخضع لبعدين…..لا تعرف للبعد الثالث طريقاً من قبل ……
من هي …؟
مازال العلماء في حيرة من تلك المهندسة المعمارية التي تحسب قوى العزوم والإزدواج , والأحمال الحية والميتة في تصميماتها المعمارية …… !
من هي ….؟
بحثنا طويلاً وكانت المفاجأة
لقد كرّم القرآن الكريم الفنانة التشكيلية
صاحبة تلك الشرفة الحوارية ……هذا صحيح أعزائي القراء….والذكر ليس ذكراً عادياً… سورة كاملة بأسمها كاملة ب69 أية بالكمال والتمام , تلك السورة تحتوي على 976 كلمة و 4256 حرف , وتكررذكر أسمها في الأية 41 من نفس السورة مرتين…..
منْ هي …؟
دعونا نرحب على
البساط الأحمر القرمزي
بالفنانة التشكيلية الحاصلة على جائزة من القرآن , فضلا ً عن أعمال (( سنييه )) لا تُكرر لأول وأخر مرة في العالم , تصفيق حاد …أكثر حرارة ….من فضلكم هي تستحق……دعوني أصل إلى بداية البساط الأحمر حتى أكون في إستقبالها وأول من يُقبل يدها……. تصفيق حاد أكثر حرارة وإنفعال……أشد من مهرجان كان……!!
يسعدني سيداتي سادتي أن أرحب معكم بالفنانة التشكيلية
(( العنكبوت ))
مع التصفيق الحاد ……موسيقى لاتنقطع …..أضواء….كاميرات تليفزيونية ……صحافة …إعلام …..أهرام اليوم ….راديو مونت كارلو… واشنطن بوست …..اتحاد الكتاب والمثقفين العرب….حراسة مشددة ….جمهور يهتف…وخطوات متأنية ببدلة إستقبال سوداء أرتديها مع قرنفلة بيضاء…. وإبتسامات ذات اليمين واليسار حتى للطائرات المروحية التي تنقل الحدث مباشرة للقنوات التليفزيونية عبر الاقمار الصناعية للعالم كله .
الأن أجلس بجوار نجمتنا الكبيرة
(( العنكبوت ))
على المنصة الرئيسية في القاعة الكبري لقصر المؤتمرات في عاصمة الثقافة والفكر والإبداع ….وبعد التحيات
والاستقبال العريق دُعيت لإلقاء كلمتي والإجابة عن أسئلتي المستفزة …..زمان أيام زمان ….في بداية المقالة ..!!
سيدتي العنكبوت
السيدات والسادة , الحضور الكريم , والحفل العظيم
لنا عظيم الشرف أن نحتفل الليلة بك كونك فنانة تشكيلية من الطراز الأول ليس لك ندٌ ولا نظير , أعمالك الفنية من خطوط وزوايا ومنحنيات , وشبكة تبعث الدهشة في العقول والأفئدة , أعمال لا تكرر للمرة الأولى والأخيرة عليها توقيعك سيدتي
(( سينيه ))
مثل دافنشي أو سلفادور دالي أو فان جوخ
….بل أعمالك فاقت كل هؤلاء بما فيها من جمال وحكمة وحرب وخداع ……!!
سيدتي منذ فجر التاريخ وأعمالك خالدة بإنفراد لا نظير له , يفجر
دهشة التوحيد لله رب العالمين .
لقد كان لكِ دوراً في الدفاع عن هذا الدين الحنيف
نعم سيدتي العنكبوت , حينما بسطت خيوط شبكتك وغطت فتحة غار ثور الذي أختبأ فيه رسول الله وصاحبه ابو بكر الصديق , لقد دافعت خيوطك عن رسول الله ودفاعا عن دين الله .
أعلم أن هذا الفكر يستفز أصحاب الأصنام
وربما تسن السيوف بالإنتقام
وتتبارى الأقلام بسيل قبيح من الكلام .
رسالة لاصحاب التحليل والتحريم دون علم
لقد حطمنا أوثانكم بالفكر والعلم والتأمل والتدبر بدون قتال
حطمنا أصنامكم بالسلام …!!
والسلام ختام .
دكتور / محمد حسن كامل
رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب

تعليقات الفيس بوك
Share via