280 × 90

(تقريرازمة جديدة تضرب هيئة البريد بمحافظة المنوفية)

194

 

كتبت ليلي الكومي
شهدت قرية زنارة التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية تجديد مكتب البريد بالقرية حيث تم الإنتهاء من تجديداتة وتم إفتتاحة في يوم ١/٦/٢٠١٨ وقد تمت تجهيزات المكتب علي يد هيئة البريد….. ولكن هناك بعض المعوقات التي تعيق مكتب بريد القرية منها: 1/ ان هذا المكتب قائم على مساحة صغيرة جدا تقدر بحوالي 25 مترا علي الرغم ان عدد سكان القرية تفوق 40 الف نسمة…. وقد لوحظ أن هناك ما يقرب من 1000 شخص يتواجدون في وقت واحد لكي يقبضون معاشتهم علي الرغم ان قوة عمل موظفين المكتب تمثل بعدد 8 موظفين والمكتب لا يحتوي الا علي ستة مكاتب فقط…. علي الرغم ان المكتب بحاجة الى 10 موظفين فوق 8 موظفين الموجودين حاليا وذلك لتلبية حاجة اهالي القرية (قرية زنارة ) وذلك لكبر مساحة هذة القرية وأنها تضم عدد كبير من السكان…… ( ومن أهم الأعمال التي يؤديها مكتب بريد القرية): 1/ يحقق مكتب بريد القرية إيرادات ممتازة وذلك لكبر مساحة القرية.. 2/ يؤدي المكتب جميع الخدمات الموجودة بهيئة البريد المصرى التي تمثل البوابة الإلكترونية للحكومة المصرية حيث يوجد بالمكتب أكثر من 30 في المية خدمة يقدمها للأهالي فى القرية ومن أبرز هذه الخدمات ( التوفير/ الجولات الفورية / الجولات الإلكترونية / صرف المعاشات / صرف إعانات الارامل والمطلقات علي الجولات الإلكترونية…… وعند أخذ راي بعض اهالي القرية لوحظ أن جميعهم يعترضون علي وجود مكتب واحد فقط بهذة المساحة في القرية التي تضم عددا كبيرا من السكان ويطالبون بوجود مكتب بريد آخر وزيادة في عدد الموظفين في المكتب وذلك لتلبية احتياجات اهالي القرية…. حيث أن هناك عدد كبير من كبار السن يعانون من الوقوف فترات طويلة لكي يحصلون على مرتباتهم والمعاشات…. ( ومن وجهه نظري انة لا بد من السعي لحل هذه الأزمة وذلك من أجل إسعاد 40 مليون نسمة من اهالي القرية وتوفير لهم الراحة عند حصولهم على مرتباتهم…. واستغلال مساحة الأرض المقدرة بفدانا والتي تستولي عليها الوحدة الصحية بالقرية لعمل مكتب بريد آخر وذلك لعدم استغلال الوحدة الصحية لهذة المساحة….
تعليقات الفيس بوك