280 × 90

الكوريتان تنشطان مجددا خط الاتصالات العسكرية فيما بينهما

95

الكوريتان تنشطان مجددا خط الاتصالات العسكرية فيما بينهما

الكوريتان تنشطان مجددا خط الاتصالات العسكرية فيما بينهما

بدء محادثات بين وفدي وزارتي دفاع الكوريتين في قرية بانمونجوم

اتفقت بيونغ يانغ وسيئول على إعادة خط الاتصالات العسكرية بين الكوريتين، حسبما أفادت وكالة “يونهاب” الإخبارية، اليوم الخميس.

وأشارت الوكالة إلى أن المحادثات بين وزارتي دفاع الكوريتين أسفرت عن اتفاقهما على إعادة الخطين الشرقي والغربي للاتصالات العسكرية بين البلدين بصورة كاملة.

إقرأ المزيد

لقاء قمة بين دونالد ترامب وكيم جونغ أون بوتين: قمة ترامب-كيم سحبت فتيل حرب محتملة في شبه الجزيرة الكورية

وأوردت “يونهاب” أيضا أن الجانبين اتفقا أيضا على تنفيذ اتفاق العام 2004 حول منع وقوع صدامات مسلحة في البحر الأصفر، إضافة إلى تبادلهما الآراء حول سحب عسكريين من منطقة آمنة تحيط بـ”قرية الهدنة” بانمونجوم الحدودية على سبيل التجربة.

وفي وقت سابق من اليوم، أكدت “يونهاب” اعتزام الكوريتين عقد أول محادثات عسكرية رفيعة المستوى بينهما منذ أكثر من عشر سنوات، لمناقشة سبل تخفيف حدة التوترات عبر الحدود.

وذكرت الوكالة، نقلا عن وزارة دفاع كوريا الجنوبية، أن الاجتماع بين وفدي البلدين تقرر أن يعقد على الجانب الشمالي من قرية بانمونجوم، مشيرة إلى أن الجنرال كيم دو جون هو سيقود وفد كوريا الجنوبية المكون من خمسة أعضاء. فيما يترأس الوفد الشمالي الجنرال إن إيك سان، برفقة أربعة مسؤولين آخرين.

وتهدف المحادثات إلى مناقشة إجراءات المتابعة لإعلان قمة 27 أبريل بين الكوريتين، الذي يدعو إلى بذل جهود مشتركة لتخفيف حدة التوترات العسكرية “والقضاء عمليا على احتمال نشوب الحرب”.

المصدر: نوفوستي + يونهاب

مصدر الخبر

تعليقات الفيس بوك