280 × 90

تقدم الصناعة هو الامل لمصر بقلم دكتور حاتم نظمي

130

متابعة دكتور علاء ثابت مسلم
اثبتت تجارب التقدم الصناعي والاقتصادي في كل دول العالم اجمع سواء آسيا او اوروبا ان القاعدة الاساسية في التقدم هي النهوض بالصناعة والاهتمام بها وان تتحول الدول من الاعتماد علي المنتجات الزراعية بشكل رئيسي الي الاعتماد علي الانتاج الصناعي والتي يمكن من خلالها تحقيق انتاج ضخم او مايسمي Mossproduction.
واذا نظرنا الي مصر سوف نجد ان لديها كل الامكانيات سواء كانت بشرية او موارد طبيعية او مواد خام وغيرها. وقد اكد خبراء التنمية الاقتصادية في العالم ذلك. وان مصر تستطيع ان تكون مثل اليابان في الشرق الاوسط وان تحقق طفرة اقتصادية مثل اليابان في القرن الماضي خلال عقدي الستينات والسبعينات وحققت معدلات نمو عالية جدا وصلت 10% وقامت بغزو العالم كله بمنتجات صناعية والكترونية وكهربائية راقية نالت ثقة واستحسان المستهلك بكل دول العالم. وقد قال امبراطور اليابان ان الولايات المتحدة الامريكية استطاعت غزو اليابان عسكريا ولكن اليابان قامت بغزو الولايات المتحدة اقتصاديا ودخل المنتج الياباني كل بيت امريكي. وارتفع مستوي معيشة المواطن باليابان اضعاف ماكان عليه قبل التحول الصناعي. وتوجد نقطة جوهرية في تحقيق التقدم الصناعي وهي الميزات التنافسية للدول .
وهي كثيرة بمصر مثل الموقع الجغرافي المميز ووجود وسائل النقل سواء عن طريق قناة السويس او طرق برية او بحار او طيران. ويوجد ايضا ميزة تنافسية كبري وهي رخص الايدي العاملة وتوفرها بكثرة وعدد كبير بسن الشباب والعمل من شريحة السكان بمصر. ويوجد ايضا المواد الخام اللازمة لكثير من الصناعات. مع ماقامت به الدولة من اجراءات لتسهيل الاستثمارات والاعفاءات الضريبية .
ويوجد اتجاه حميد من الدولة وهو التوسع في انشاء المدن الصناعية المتكاملة مثل مدينة الروبيكي لصناعة الجلود ومدينة الاثاث في دمياط .
واطالب الدولة بالتوسع الكبير في الصناعات خاصة الصناعات كثيفة العمالة مثل المنسوجات والملابس والسجاد والاثاث والسيارات . وذلك سوف يكون الحل السحري لمشكلة البطالة التي تؤرق كل الاسر المصرية والآباء والامهات لانه لايوجد بيت الان الا وبه شاب او فتاة لاتعمل .
وايضا اطالب رجال الاعمال والصناعة بالتركيز علي هذه القطاعات المهمة التي يمكن من خلالها تحقيق التقدم الصناعي بمصر.
واتمني الاهتمام بالمواد الخام بمصر وعمل صناعات مرتبطة بها وقريبة منها وتحقيق تكامل والاستفادة منها اقصي استفادة وعدم تصديرها كمواد خام.
واذا ضربنا مثال بصناعة مثل البترول والغاز فنريد التوسع في انشاء معامل التكرير وصناعة البتروكيماويات فسوف نشعر بالحزن عندما نعرف ان سعر برميل البترول الخام الذي يترواح بين الخمسين دولار ومائة دولار عند ارتفاع اسعاره …هذا البرميل يتم تصديره للدول المنتجة للبترول بعد ادخاله في صناعة البتروكيماويات من الدول الغربية بما يزيد علي 1200دولار …هذا كله يصب في مصلحة الغرب المستورد للبترول ….وماينطبق علي البترول ينطبق علي كل المواد الخام من فوسفات ومنجنيز ورمل زجاجي وطفلة ومواد تصنيع الاسمنت والسيراميك والرخام وغيرها الكثير والكثير.
وفي النهاية اقول ان مصر تمتلك كل المقومات التي تؤهلها لاحراز تقدم صناعي واقتصادي كبير يليق بها كدولة عريقة وقيادية قديمة في العالم منذ آلاف السنين…كل مانحتاجه فقط هو الارادة والاصرار وان نبدأ فورا في العمل والنجاح سوف يكون حليفنا بامر الله

تعليقات الفيس بوك