280 × 90

ندوة اعلاميه حول الآثار السلبية لعقدة تفضيل انجاب الذكور عن الإناث بمكتب صحة ثالث بطنطا

110
مصطفى النحراوى – السيدعبدالدايم
نظم مركز أعلام طنطا ندوه اليوم الخميس الموافق 12/7/2018
في إطار الحمله الإعلاميه للتوعية بالمشكلة السكانيه تحت شعار” فكر واختار تنظيم الاسره احسن قرار “التي تنظمها الهيئة العامة للاستعلامات للتوعية بأهمية تنظيم الأسرة وتنمية المجتمع
تحت عنوان ” الآثار السلبية لعقدة تفضيل انجاب الذكور عن الإناث “وذلك بمقر مكتب صحة ثالث بطنطا بمنطقة ستوتة . -حاضر فيها الدكتوره جيهان عبد الوهاب مسئول قسم الثقافه الصحيه بإدارة صحة اول طنطا وقد بدأت اللقاء بتساؤل هو ما السبب فى انتشار هذه الظاهرة ؟ واجابت ان الافكار القديمه المتوارثه بان الولد سند وحمايه وان البنت اقل منه وانه يخلد اسم الاب ويرثه واكدت ان هذه افكار خاطئه ليس لها اساس ولا فائده ولكن يترتب عليها العديد من الآثار السلبيه مثل انهاك الأم فى الحمل والولاده وعادة ما تكون صغيرة فى السن وبالتالى تنجب اطفال ضعفاء معرضين للتشوة والإصابة بالعديد من المشكلات الصحيه وتؤدي أيضا إلى زيادة عدد المواليد بشكل يجعل الدوله غير قادرة على التنميه بشكل يواكب الزيادة السكانية الكبيرة . ويؤثر ذلك بشكل كبير على المجتمع بإفرادة ومؤسساته. وأوضحت أن السبيل الأمثل لتغيير هذه الظاهرة هو توعيه الشباب الصغير قبل الدخول لمرحلة الزواج بان الأب هو المسئول عن نوع الجنين وليس الام وهذا اعتقاد خاطئ علميا وطبيا ولا نعطى فرصة لتدخل الاهل فى الحياة الإنجابية للأسرة الجديده . كما أشار العديد من الحضور بضرورة إصدار قوانين وقرارات بأن الدوله لن تتحمل تعليم أو علاج أو أى حقوق تموينية بعد الطفل الثانى حتى نحد من التزايد المستمر فى إعداد المواليد. كما أن لعلماء الدين دورا كبيرا فى توعيه الناس بأن إرادة الله هى التى تحدد النوع ولا بد أن نستجيب لارادته وفى نهايه اللقاء ومن خلال الحوار مع الحضور تاكدنا أن المسئوليه ملقاة على الجميع ولابد من تكاتف الجهود لمواجهة مشكله الزيادة السكانية . ادار اللقاء فريق العمل الإعلامي : دينا محمد – همت انور تحت اشراف ضاحى هجرس مدير المركز الاعلامي وسميرمهنا مدير عام إعلام وسط الدلتا .
تعليقات الفيس بوك