280 × 90

القتيلة المسنة اكتشفوا اهلها مقتلها بعد دفنها

2٬241

رشاعبدالحكيم

في هذا العالم الذي أصبح بؤره من إنعدام الضمير والجرائم ,يعتقد المجرم إنة قد اتم جريمتة من تخطيط ولم ينكشف أمره , ويبذل قصاري جهده في إخفاء أي دليل يدل علي هويتة , ولكن قدره الله الألهية قد تتخطي أي ترتيب .

 

فمهما تعامل المجرم بكل دهاء وزكاء في اخفاء إثار جريمتة ، فلا توجد جريمة تسمي بالكاملة علي وجه الاطلاق , فلا بد من ترك خيط بسيط يدل علي شخصية المجرم لياخذ عقابة وهذه العدالة الالهية ويكون عبره لكل من يفكر في هذا التفكير المجرد من الرحمة .

 

إليكم التفاصيل في السطور التالية :

ربة منزل بمنوف هى بطلة جريمة قتل بشعة لسيدة مسنة تخطت 65 عاماً .. لم ترحم ضعفها ووهن جسدها الضعيف وسول لها الشيطان نفسها وزينت لها غريزتها غير السوية فى حب المال هذه الجريمة حتى أقبلت على قتل المسنة بدم بارد لسرقتها . 

البداية عندما تلقى اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية إخطارا من العميد سيد سلطان مدير البحث الجنائي بالمديرية يفيد ببلاغ بمركز شرطة منوف من محمد .ع.ح 57سنة موظف بالزراعة ومقيم قرية سدود مركز منوف بإكتشافه مصرع شقيقته سناء محمد عبدالبر 67 سنة ربة منزل وذلك أثناء زيارته لها كعادته للإطمئنان عليها.

وعندما قام بدفنها بعد إستخراج تصريح الدفن كانت المفاجأة الكبيرة له أثناء تواجده فى منزلها بعد دفنها اكتشف سرقة محتويات غرفة نومها ومبلغ مالى ومشغولات ذهبية مما دعاه إلى الاشتباه في وجود شبهة جنائية فى الوفاة وطلب استخراج الجثة للوقوف على أسباب الوفاة .

وبناء عليه قررت النيابة استخراج الجثة للتشريح وبالفعل تبين وجود طعنات متفرقة بالرقبة أدت إلى الوفاة وعلى الفور كلف العميد سيد سلطان مدير البحث الجنائي بالمديرية بتشكيل فريق بحث برئاسة المقدم خالد مكاوى رئيس مباحث مركز شرطة منوف لحل لغز الجريمة وبعد الإستعانة بخبراء الأدلة الجنائية تم معاينة مكان الجريمة وبتكثيف التحريات والبحث تم عمل فحص لعلاقات المجنى عليها وحصر المترددين عليها قبل الجريمة وفحص سجلات المسجلين .

وقد أسفرت جهود البحث عن تحديد هوية الجانى مرتكب الجريمة وهى ربة منزل تدعى هالة صابر نجم 30 سنة ومقيمة بقرية سدود مركز منوف كانت على علم أن السيدة المسنة تقيم بفردها فتسللت إليها ليلاً وسددت لها عدة طعنات نافذة ولم تتركها إلا جثة هامدة وبعد ذلك سرقت مدخرتها وفرت هاربة .

وبعد تقنين الإجراءات تم القبض عليها وبمواجهتها بالجريمة اعترفت بقتل المجنى عليها بآلة حادة ” سكين ” وسرقة ” 4غوايش ذهب ، سلسلة ، ومبلغ مالى 5 آلاف جنيه” وبسؤالها عن مكان الأداة المستخدمة فى الجريمة أفادت أنها تخلصت منها بإلقائها فى القمامة وبعد أن تم ضبط المسروقات والمبلغ المالي تم عرض المتهمة على النيابة لاستكمال التحقيقات .

تعليقات الفيس بوك