280 × 90

طالب جامعي ووالدته يديران شبكة دعارة بين الطلبة

1٬087

ياسمين أسامة

ويصبح القانون الضاغي في البلاد هو قانون المال ، بعيدا عن الأخلاق او الطرق الغير شعية للحصول علي الاموال ، ولكن الغريب في كل قضية عندما يتك القبض علي المتهمين ، فيعترفون انهم يعملون هذا العمل دون معرفة اهلهم .

ولكن الغريب في هذه القضية ان الشبكة تتكون من ام ربة منزل ، وابنها الشاب الذي معروف عن الشباب الدم الحر ، فكيف يستطيع ان يقدم والدتة بنفسة فريسة للذي يدفع اكتر ، ويقف هو علي باب المنزل لتهيأه الامور لهم .

ضبطت مباحث الآداب بمديرية أمن الدقهلية، الثلاثاء، ربة منزل ونجلها الطالب بكلية الحقوق، يديران شقتهما لممارسة الدعارة والأعمال المنافية للآداب بالمنصورة.

تلقى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من العميد محمد شرباش، مدير مباحث المديرية، بورود معلومات للمقدم أحمد سليم، رئيس قسم مكافحة جرائم الآداب العامة بالمديرية، أكدتها التحريات السرية الموثوق فيها تفيد قيام «السيدة.س»، 58 سنة، ربة منزل، بإدارة مسكنها للدعارة والأعمال المنافية للآداب بإحدى الشقق المستأجرة بحي جامعة المنصورة، وذلك باستقطاب النسوة الساقطات وتقديمهن للرجال وطلبة الجامعة راغبي المتعة الجنسية الحرام بدون تمييز، وذلك مقابل أجر مادي تتقاضاه وتتقاسمه بينها وبينهن، ويعاونها في ذلك نجلها «كريم.ش»، 20 سنة، طالب بكلية الحقوق جامعة المنصورة، والذي يستقطب زملاءه بالجامعة.

وعقب تقنين الإجراءات خرجت قوة بقيادة المقدم أحمد سليم، رئيس قسم مكافحة الآداب، استهدفت المتحرى عنها وتم ضبطها ونجلها و«رضوى.ع»، 21 سنة، ربة منزل من محافظة الشرقية، و«إبراهيم.إ»، 32 سنة، تاجر، و«نبيل.ع»، 21 سنة، طالب بكلية الحقوق جامعة المنصورة، حال ممارستهم للأعمال المنافية للآداب والدعارة.

وضبطت القوة بحوزتهم 1580 جنيها، و7 هواتف محمولة، و14 قرص منشط جنسي.

وبمواجهة المتحرى عنها بما أسفرت عنه التحريات، اعترفت بصحتها وأكدت إداراتها للمسكن بالاشتراك مع نجلها لممارسة الدعارة بمقابل مادي، وبمواجهة باقي المتهمين اعترفوا في المحضر بممارستهم للدعارة والأعمال المنافية للآداب الشقة ودفع الرجال مقابل مادي مقابل ذلك.

تحرر عن الواقعة المحضر اللازم، وأحيل لنيابة أول المنصورة للتحقيق .

تعليقات الفيس بوك