280 × 90

حلقة جديدة من حلقات مصطبة الفيس بوك بقلم أديب الصحراء مصطفى السبع

310

متابعة دكتور علاء ثابت مسلم

وسواس النفس..

من اصعب اللحظات وأشدها إحراجا للانسان هى لحظات إستسلم فيها الإنسان لوسواس النفس الذى تحكم فى الإنسان وتوغل بداخله حتى أصبح يسير بالعروق كمجرى الدم .

تحكم الوسواس بالإنسان يؤدى إلى إنعدام ثقة الإنسان فى كل المحيطين به أى أصبح إنسان بعيش بلا إرادة فقد سيطرته على كل تصرفاته فالبتالى خسر كل المحيطين به فعدم ثقته بالآخرين يجعلهم يفقدون الثقة به أيضا فيصلح الخاسر هو الانسان الذى ترك نفسه فريسه للوسواس.

فمراحل الحياة كثيرة تواجه الانسان فى حياته وتبدأ معه بدايتها من الطفولة حيث الوسواس يسكن الطفل من صغره عندما يستشعر بالحرمان والنقص عندما يرفضون أباؤهم تلبية كل احتياجاتهم دون إقتناعهم بعدم أهمية بعض الأشياء التى يريدها فيرى الرد قاسيا عليه اما بالسب أو بالضرب ويتركون ابناؤهم فريسة لوسواس النفس ليظل الطفل مستسلما لهذا الوسواس الذى يهيئ له أن والديه لا يحبونه ويتعمدون حرمانه من الاشياء التى يريدها والتى يراها بين أيادى الأطفال الأخرى فيسكن بداخل هذا الطفل الحقد والغيره للأخريين من حوله فيبدأ وسواس النفس زرع عدم الثقة والحقد والغيره بالطفل حتى ينمو معه طوال حياته.
ثم يصل الإنسان إلى ريعان شبابه وينمو معه وسواس النفس بنفس الحالة التى بدأ معه طفولته وفى مرحلة الشباب تكون الحالة بالنسبه للشاب أصعب رويدا عن الطفولة ففى السابق كان تعامله مع والديه فقط إنما الآن التعامل يختلف اختلافا كليا عندما يكون التعامل مع آخريين شباب وغير شباب ولكنه لايزال بداخله الوسواس الذى يبعده عن التعامل مع المحيطين به وإذا فرض عليه التعامل تجده يعيش دائما فى توتر وخوف وعدم ثقة فى الآخرين فيجد نفسه فى غرفه مظلمة لا يرى فيها أحد ويصبح وحيدا بسبب الوسواس الذى تملك منه وكان سببا فى فقدانه الثقة فى الأخرين الامر الذى اصبح ايضا الأخريين لا يثقون به.
ثم يدخل هذا الانسان إلى مرحلة مهمه جدا وهى مرحلة العمل ومعه أيضا رفيقه الوسواس الذى سيظل هو سبب تعاسة هذا الإنسان لأنه اثر عليه فى العمل أيضا عندما خسر ثقة رؤساءه وزملاءة بسبب الوسواس الذى هيئ له بأن كل المحيطين به أعداءه لا يحبون الخير له…

ثم يدخل مرحلة جديدة من عمره وفى حياته هى مرحلة الزواج والتى لا تحتاج هذه الصفة من الصفات ولكنه ضعيف هزيل ترك نفسه ايضا فريسة لهذا الوسواس الذى دخل حياته ايضا وسيطر عليه إلى أن وصل به لنهاية مؤسفة أدت إلى انهيار حياته الزوجية بسبب هذا الوسواس وسيظل الوسواس ممتلكا لهذا الإنسان حتى انتهاء حياته ومنهم البعض وصلت به الحالة إلى الإنتحار.
هكذا هو وسواس النفس الذى يمتلك الانسان منذ بدايته ومنذ نعومة أظافره حتى ينمو الانسان ويكبر ويمر بمراحله ويظل يسكن بداخله هذا الوسواس الذى سكن وتحكم فى كل أمور حياة الإنسان حتى وصل به إلى نهايته المؤسفة فكانت النهاية هى الانتحار والسبب وسواس النفس.

رسالة هامه أحب أن ارسلها للجميع حتى يستيقظوا ويستفيقوا ويتغلبوا على وسواس النفس بالقناعة والتربية السليمة والتقرب الى الأولاد وإلقاء النصائح لهم وعدم العنف فى التعامل معهم لنزرع بداخلهم الثقة والامان والأمل فى الحياة حتى ينشأوا أقوياء يتغلبون على هذا الوسواس لتصبح حياتهم آمنه هادئه وناجحه فى كل أمورهم العلمية والعملية والزوجية…..

.دامت حياتكم سعاده وهنا وراحه فى البال.

مصطفى السبع

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.
Share via