280 × 90

لعبة التخفي على السوشيال ميديا بقلم لبنى ماهر الطوخي

79

متابعة دكتور علاء ثابت مسلم
انتشرت في الآونة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي خدعة أو حيلة تسمى ب (خدعة التخفي) حيث يقوم الأهل والأصدقاء بالإتفاق فيما بينهم بتنفيذ الحيلة على أحد الأصدقاء ووضع ساتر عليه ثم كشف الساتر بعد ثوان معدودة مدعيين أن الشخص قد اختفى فيصاب بالصدمة والهلع.

ومن ضمن هذه الفيديوهات أطفال ينفذ عليهم هذه الخدعة مما يبث في نفوسهم الهلع والخوف، رغم أن القصد من هذه الحيلة التسليه والمرح.

غير أن علماء وأطباء الطب النفسي قد حذروا من تنفيذ هذة الحيلة على الأطفال لأنها تسبب لهم نوبات بكاء وفزع كما يتضح في بعض الفيديوهات.

وأوضحت تصريحات عديده لأطباء الطب النفسي في استراليا وبريطانيا بأن هذه الخدعة تسبب ألما نفسيا لدى الأطفال وهو شىء غير جيد بالمره على الصحة النفسيه لهم.

بالإضافة أنهم تساءلوا مالغرض من هذه اللعبة التي تبث الفزع والذعر في نفوس أطفال في عمر الزهور فهي لعبة لاتقدم أي فائدة إدراكية بالمرة.

وقبل هذه التصريحات نجد أن ديننا الحنيف قد حذر من ترويع المسلم بل إن حرمته شديده.

وقد أعده بعض أهل العلم من الكبائر مثل ابن حجر الهيمتي في كتابة (الزواجر عن اقتراف الكبائر).

مابالك أيها القارئ بترويع طفل صغير وماله من توابع ضاره في حياته بعد ذلك.

تعليقات الفيس بوك
Share via