280 × 90

الحلقة ٣٨من يوميات مهاجر في بلاد الجن والملائكة بقلم العالم الموسوعي بروفيسور محمد حسن كامل رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب

94

متابعة دكتور علاء ثابت مسلم 

ياورد مين يشتريك …..؟
حفظ صاحبنا كل شوارع باريس سيراً على الأقدام من أجل الحصول على عمل
ولكن لم يحالفه الحظ .
عاد إلى حجرته مجهداً من كثرة المشي باحثاً عن أي شغل
وحينما وضع مفتاح الغرفة ليدخل شم رائحة طعام مصري
على الفور توجه لصاحب تلك الرائحة التي تنبعث من أسفل فتحة باب صديقه صفوت
الذي رحب به وقال له أنا في إنتظارك لنأكل سوياً .
وبعد الطعام أخذ الرجلان يتجاذبا أطراف الحديث عن حصاد اليوم
أما صفوت فهو يعمل في سوق بيع الخضار والفاكهة , وبعد السوق يذهب لمطبعة البرقوقي ليكمل عمل اليوم , البرقوقي صاحب أول إذاعة في باريس ….حينما ينطلق صوت الإذاعة من البدروم , تهبط عليه الشرطة لتصادر الهوائي من فوق سطح المطبعة , كان صاحبنا يدعو أن ينصر الله البرقوقي على الشرطة ويحصل على تصريح رسمي بإنطلاق الإذاعة .
صاحبنا المهاجر قال لصفوت :
ــ وبعدين يا صفوت مش لاقي شغل والفلوس على وشك الإنتهاء .
قال صفوت :
ــ ربنا يفرجها …..تسمع حاجة ….عندي شريط لعبد الوهاب لسه جاي من مصر .
قال صاحبنا :
ـــ ماشي خلينا ننسى الهم شوية
ووضع صفوت الشريط في الكاسيت وبدأت موسيقى عبد الوهاب تخترق القلوب بالألحان , كانت الأغنية الأولى ” ياورد مين يشتريك ” وسرح صاحبنا مع الاغنية , بينما صفوت ذهب ليحضر الشاي ” شاي في الخمسينة ” على حد قوله .
وقطع صفوت بصوت الملعقة تفكير صاحبنا .
فصاح صاحبنا قائلاً :
وجدتها …..وجدتها ….وجدتها .
أما صفوت وقف مندهشاً أمام هذا المشهد الهستيري
فقال صفوت : صلى على النبي ….الله أكبر ….أهدى ياعم …وفهمني أنا مخي تخين ..وجدت ايه ….وبتاع ايه ؟
هو أنت فاكر نفسك أرشميدس العالم الفلكي اليوناني المعروف ؟
سأل صاحبنا صفوت :
ياترى من أين تشترون الخضروات والفاكهة للسوق .
قال صفوت من سوق ” رنجيس ” بالفرنسية ” Rungis ” وهو أكبر سوق للجملة على مقلربة من باريس حوالي 40 كم تقريبا في مقاطعة ” فال دو مارن ”
” Val-de – Marne
وأخذ صاحبنا يسأل صفوت عن محتويات هذا السوق عن السلع سواء لحوم أو أسماك , خضار وفواكه :
قال صفوت سوق رنجيس أكبر أسواق الجملة مثل سوق روض الفرج في القاهرة .
سأله صاحبنا : هل هناك تُباع الورود والزهور أيضاً بالجملة ؟
قال صفوت : نعم …..ولكن لماذا تسأل ؟
قال صاحبنا : أود أن أشترى ورد وزهور بالجملة وأبيعها وبالتالي أكسب لقمة العيش في الوقت المناسب لي حسب جدول الجامعة .
سأل صفوت ببلاهة : وفين بقا المكان ياحلو ؟ في الشارع ؟
قال صاحبنا : في ممرات المترو تحت الأرض , مكان كله أمن من المطر وفيه جمهور كبير , والفرنسيين يعشقون الورود والزهور .
قال صفوت : والنعمة أنت عبقري …..!!
ثم سكت صفوت قائلاً هناك شئ ناقص بطاقة تاجر لان البيع في هذا السوق للتجار فقط
قال صاحبنا : وبعدين يا صفوت كل ما نقرب من الحل المسائل تتعقد ليه ؟
قال صفوت : ولا يهمك بكره أحل لك الموضوع ده .
ثم قال لصاحبنا : إيه رأيك تنام دلوقت وتصحى الساعة 4 صباحاً وأخدك معايا
قال صاحبنا : وماله ياعم صفوت أمرنا لله …..ـتصبح على خير
وفي الرابعة استيقظ صاحبنا وصلى الفجر و………
البقية في الحلقة القادمة
د / محمد حسن كامل
رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب

تعليقات الفيس بوك
Share via