280 × 90

الدكتور إسماعيل طه يستقبل الأنبا بولا أسقف عام طنطا ومطران عام كفرالشيخ ودمياط لبحث عدد من الملفات المشتركة

73
محمود الهندى
استقبل الدكتور اسماعيل عبد الحميد طه، محافظ كفرالشيخ، اليوم الخميس، وفد الكنيسة برئاسة الأنبا بولا أسقف عام طنطا وتوابعها والنائب البابوى، ومطران عام كفرالشيخ ودمياط ودير القديسة دميانة ببلقاس والبراري، خلفاً للأنبا بيشوى، الذى توفى الثلاثاء الماضى عن عمر ناهز 76 عاماً، لبحث عدد من الملفات المشتركة، وذلك بحضور القمص بطرس بطرس بسطوروس، وكيل عام مطرانية كفرالشيخ ودمياط، ودير القديسة دميانة ببلقاس والبراري، والقمص بافلوس سمير، سكرتير مطرانية طنطا، وعدد من القيادات التنفيذية.
أكد محافظ كفرالشيخ، أنه في خدمة الكنيسة كما هو في خدمة أهالي كفرالشيخ، موضحاً أن “المسلم والمسيحي ايد واحدة، وأنا أحاول زيادة عائدات المحافظة لصالح المواطن الغلبان قبل القادر، والإخلاص سر النجاح “.
قال محافظ كفرالشيخ، ” أن الأنبا بيشوى كان قيمةًً دينيةً ووطنيةً عظيمة ، فقد كان يمتاز بالحكمة والهدوء، وعاش عمره خادمًا للوطن “، مشيداً بالدور الوطني الذى قام به الأنبا بيشوى طوال فترة حياته وقيادته لمطرانية كفرالشيخ ودمياط.
مقدماً الشكر لوفد الكنيسة على زيارته، مؤكدًا على المشاعر الطيبة التي تربط بين المصريين، والتعاون المستمر من أجل تحقيق التنمية لأبناء كفرالشيخ، والتي تعكس الروح المصرية الأصيلة.
جدير بالذكر : أن الأنبا بيشوى مطران دمياط وكفرالشيخ ولد في 19 يوليو 1942 بمدينة المنصورة وتلقى دراسته الأولى فى بورسعيد، ثم جاء إلى الإسكندرية حيث حصل على بكالوريوس الهندسة (قسم كهرباء) بتقدير امتياز عام 1963 من جامعة الإسكندرية وكان عمره في ذلك الوقت أقل من 21 سنة، وعيِّنَ معيدًا بكلية الهندسة بالإسكندرية وتقدم في الدراسة للحصول على درجة الماجستير في الهندسة الميكانيكية، فحصل على درجة الماجستير في 28 مايو 1968.
وترهب في دير السريان بتاريخ 16 فبراير 1969 باسم الراهب توما السرياني، فيما تمت سيامته في يوم أحد الشعانين 12 إبريل 1970، وبعدها نال درجة القمصية في 17 سبتمبر 1972، وتم سيامته أسقفا في 24 سبتمبر 1972، وسيم مطرانا بعدها في 2 سبتمبر 1990 بيد المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث، وشغل منصب سكرتير المجمع المقدس في الفترة من عام 1985 وحتى 2012م.
كما ترأس المطران الراحل، مجموعة من اللجان داخل المجمع المقدس منها، لجنة الإيمان والتعليم والتشريع، ولجنة شئون الإيبارشيات، ولجنة شئون الأديرة، ولجنة العلاقات الكنسية، ولجنة الرعاية والخدمة، أستاذ مادتى اللاهوت والمسكونيات في الكليات الاكليريكية بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور وشبين الكوم.
وكان الأنبا بيشوى مسئولا عن لجنة الحوار اللاهوتي، حيث مثل نيافته الكنيسة القبطية فى كثير من اللقاءات والحوارات اللاهوتية مع كنائس الروم الأرثوذكس، والكنائس البروتستانتية، والكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الإنجليكانية.

تعليقات الفيس بوك
Share via