تامر حسني يشكر الجامعة الكندية على تكريمه رغم اعتذاره عن عدم إحياء الحفل

79



تعرض الفنان لوعكة صحية صباح الخميس 11 أكتوبر، بعد تقديمه بعض الأغنيات أثناء تسجيل حلقة ببرنامج “صاحبة السعادة” مع إسعاد يونس، مما عرضه للإرهاق ونصحه الأطباء بالراحة التامة بعد مغادرته المستشفى.

كان تامر حسني بصدد إحياء حفل غنائي، الخميس 11 أكتوبر، داخل الجامعة الكندية بمناسبة مرور 15 عاما على إنشائها، والذي لم يتمكن من إحيائه بسبب حالته الصحية.

واعتذر تامر حسني لإدارة الجامعة عنعدم إحياء الحفل في بيان نشره عبر حسابه على Facebook، لظروف مرضه الشديد، كما وجه لهم الشكر على تكريمه رغم غيابه عن الحفل.

وذكرت صفحة تامر حسني صباح اليوم أنه تعرض لوعكة صحية شديدة، بعد انتهائه من تسجيل حلقة ببرنامج “صاحبة السعادة”، وتم نقله إلى أحد المستشفيات بمنطقة 6 أكتوبر ومن المحتمل إجراء عملية جراحية في أحباله الصوتية.

تامر كان قد تعرض لموقف مماثل منذ فترة، ففي أغسطس الماضي وبعد انتهاء حفله بالساحل الشمالي شعر ببعض الإعياء، وعقب نقله لأقرب مستشفى بعد انتهاء الحفل أمره الأطباء بعدم الغناء لمدة 15 يوما لتعرض أحباله الصوتية للإجهاد، وخرج المطرب بعد ذلك من المستشفى، وطمأن جمهوره عليه خصوصا بعدما حضر أحد عروض فيلمه “البدلة” بالسينما.

مرت الواقعة السابقة ولم يكترث بها، وأحيى تامر عدة حفلات غنائية عقب ذلك، حتى عاودته الآلام مجددا بعد الانتهاء من تسجيل الحلقة، وسارع أصدقاؤه بنقله إلى المستشفى وأجرى العديد من الفحوصات الطبية ونصحه الأطباء بضرورة الراحة التامة وعدم إرهاق صوته، لذا تم تأجيل حفله الغنائي الذي كان سيحييه اليوم الخميس، داخل جامعة CIC.

عاد تامر إلى منزله وتلقى العديد من الاتصالات الهاتفية للاطمئنان على صحته سواء من داخل الوسط الفني أو خارجه، كما أن بعض المشاهير حرصوا على مساندته ومنهم اللبنانية نانسي عجرم.

اقرأ أيضا

نقل تامر حسني للمستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية شديدة

تعرف على رسائل نجوم الغناء لتامر حسني بعد تعرضه لوعكة صحية



مصدر الخبر

تعليقات الفيس بوك
Share via