280 × 90

تفاصيل اغتصاب طفلة شبرا الخيمة وقتلها على أيدى سائقى توك توك

310
فيفان عابدين 
شهدت مدينة شبرا الخيمة، مأساة حقيقية ، راح ضحيتها طفله تدعى “رحمة” فى عقدها الثانى ، بعد قيام سائقى توك توك، بخطفها أثناء عودتها إلى منزلها، وقاموا باختصابها ، و خنقها وضربها بآلة حادة على رأسها حتى لقيت مصرعها ،ولم يكتفوا بذلك بل قاموا بوضعها داخل جوالا، وألقوها على شاطئ ترعه الإسماعيلية لإخفاء جريمتهم الشنعاء.
وتوالت اعترافات المتهمين خلال تحقيقات البحث الجنائى، واعترف المتهم الأول ويدعى وليد، قائلًا:” بشتغل سائق توك توك، ومهنه علمتنى كتير وأخذت على تعاطى المخدرات، لكى أواصل عملى على التوك توك، وفى يوم الحادث أثناء سيرى لفت انتباهى طفلة ذات جسم نحيف تشير لى، وتطلب توصيلها لعزبه أبو العلا ببهتيم، وركبت معى وكان بيدها “بوك صغير” للعب الشيطان بعقلى أنا اقوم بخطفها وأطلب فدية من أهلها، خاصة أننى كنت بحاجه للمال لمتطلبات الحياة والإنفاق على تعاطى المخدرات“.
وأكمل المتهم:” اتصلت بصديقى المتهم الثانى، وجاءنى بالطريق وقمنا بخطف المجنى عليها، وأعطيتها هاتفى المحمول لتحديث والدها لينقذنا بدفع الفدية، وحدثنى والدها اترجانى أنه رجل فقير ولا يملك أى شيء وتوسل إلى بترك ابنته الصغيرة التى تعمل بالبيوت لمساعدته فى تربية أشقائها، وظلت تبكى وتتوسل لى، ولكن صديقى أعطانى قرص مخدر، فأصبحت بلا وعى وتناوبنا التعدى الجنسى عليها، ثم قمت بخنقها لإخفاء جريمتى“.
فيما قال المتهم الثان “ميلاد”:” نحن لم نكن نعرفها ولكن المخدرات، قادتنا لاغتصابها بعد رفض والدها دفع فدية، وقمنا بقتلها ووضع داخل جوال والقينا بجثتها على شاطيء ترعه الإسماعيلية بشبرا الخيمة، حتى لا تنكشف جريمتنا.
وقال والد الطفلة:” بنتى ماتت، رحمة خلاص مش هشوفها تانى، قتلها الكفرة، ما ذنبها لتموت تلك الموته البشعة مرددا “عايز حق بنتى”، ابنتى كانت تخرج وتعمل لمساعدتى فى تربية أشقائها الصغار، أنا رجل غلبان وفقير، وابنتى راحت منى، عايز حقها”.
ومن جانبها أمرت النيابة العامة بقسم ثانى شبرا الخيمة، بتصريح بدفن جثه الطفلة بعد مناظرة الطب الشرعى لها، وحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات وعرضهم على الطب الشرعي.
كان قد تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية إخطارا من العميد إسماعيل عبد الله مأمور قسم شرطة ثان شبرا الخيمة بلاغًا من “محمود.أ” 45 سنة، سايس جراج، ومُقيم بعزبة أبوالعلا كساب، وزوجته “سيدة .ع” 39 سنة، ربة منزل بغياب نجلتهما ” رحمة” 12 سنة، طالبة، حيث خرجت لشراء احتياجات للمنزل ولم تعد.
وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة اللواء علاء فاروق مدير المباحث الجنائية وقطاع الأمن العام وأجهزة البحث الجنائى بالقليوبية توصلت جهوده إلى معلومات أفادت بمشاهدة المتغيبة تستقل مركبة توك توك برفقة مجهولين فى وقت معاصر لاختفائها، وبتكثيف الجهود تم تحديدهما وهما “ميلا د .عادل 29 سنة، ووليد. محمد ” 26 سنة، سائقى توك توك، ومُقيمان عزبة ناصر دائرة قسم شرطة دار السلام بالقاهرة .
وتم إعداد عدة أكمنة، أسفر أحدها عن ضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا باستدراج المتغيبة والتوجه بها إلى منطقة طرح النهر المجاورة لترعة الإسماعيلية دائرة القسم وتناوبا التعدى عليها جنسيا، وعقب ذلك قاما بخنقها فأوديا بحياتها وتركاها وفرا هاربين، وأرشدا عن مكان جثتها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.
تعليقات الفيس بوك
Share via