#ماذا لو لم تكن مصر ..

0 157

#الصحفى السعودى خاشفجى بين الحدث ولا حدث ..
بقلم /محمد فولى توفيق
#بغض النظر عن العقوبات وأسطونة التهديد العنترية التى توجه إلى السعودية ان كنت من انصار ابن سليمان او ضد فهذا شأنهم الداخلى لا صالح لنا به ..
#انما توجه إلى بلاد الحرمين ارض رسول الله فنحن على ابوابها مستشهدين وهذا عاجلا أم آجلا سيحدث لنبؤة رسول الله والخسف بهم .. وان الزريعة مع قصد النيه تعددت الأسباب لحدوثها .
#فماذا لو حدث يكون المسئول عنها ويستحق العقاب جهاز المخابرات السعودى الفاشل الذى لم يراعى أبعاد القضية ودقة تنفيذها وتوظيف القضية لهم لا عليهم وعليه أن يعاقب بأشد العقوبة لتنفيذة مهمة فاشلة استخدمت ضد صالح البلاد واستقرارها .
#فإسرائيل تغتال علمائنا وقادتنا وشيوخنا وامالنا وتماسكنا ووحدتنا وتقتل شبابنا واطفالنا وتغتصب أرضنا على مسمع ورؤية العالم ولا يحرك لهم ساكنا ولا يوجه لهم الاتهام .
#استهداف واضح وان حدث فعلا لبلاد الحرمين
#ولولا تماسك القوات المسلحة المصرية العربية والإمارات لتكالبوا على السعودية من كل فج عميق فما أكثر أعداء العرب والمسلمين على وجه الأرض.
#اعز الله مصر و جيشها رغم انف الحاقدين والخونه
#ونصر الله بلاد الحرمين على كيد الماكرين وسلم أهلها وشعبها من كل سوء هى وسائر بلاد العرب ..
ب ق /م.ف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.