280 × 90

عيب عليكم ياعرب بقلم / بسيونى ابوزيد

128

متابعة دكتور  
إن حادث الاعتداء بالضرب المبرح على سيدة مصرية فى دولة الكويت الشقيقة شيئ محزن ومخزى وعار على كل مواطن عربى عار على كل القيم الانسانية والمبادئ الاخلاقية ، وعلى الرغم من انه حادث فردى ولايعبر عن سياسية دولة الكويت الشقيقة التى لاتقبل الاعتداء على اى مواطن من مواطنيها فى الداخل والخارج وكذلك الأجانب الذين يعملون بها ولكنه رسالة خطيرة لنا كعرب لابد من التوقف عندها طويلآ لما له من أبعاد خطيرة تنذر بكارثة إنسانية ومؤشر خطير عن مدى نظرة العرب لبعضهم البعض وكيفية تعاملهم مع من يعملون داخل اراضيهم بهذه الوحشية والغضاضة والغباوة .

قالَ رسولُ اللهِ “صـلى اللهُ عليهِ و سلـم ” : ( لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى ) صدق رسول الله صل الله عليه وسلم ، رسالة موجهة الى أصحاب الأفكار العفنة والقلوب الجاحدة الذين تصوروا انهم فوق بنى البشر لما أعطاهم الله من مال ، فالمال مع الجاهل المتخلف والاحمق نقمة من الله سبحانه وتعالى ، فقد ظن هؤلاء من قاموا بإهانة سيدة مصرية بالوقوف على وجهها بالحزاء انهم اهانوها فقط ، لا والله لقد اهانوا انفسهم اولآ واهانوا شعبهم ودولتهم وكشفوا عن الوجه القبيح الذى يعاملون به الأجانب ظنآ منهم انهم عبيد وليسوا بشر .

ولذلك لابد من حساب شديد وقوانين رادعة لكل من تسول له نفسه اهانة النفس البشرية بهذا الشكل المشين الذى لايقبله أحد ، عيب عليكم ياعرب بل عار عليكم ياعرب أن تهان سيدة أمام زوجها وأولادها ويداس على وجها بالحزاء بهذا الشكل المهين ، اى بجاحة واى جبروت هذا الذى يدفعكم على ارتكاب مثل هذه الحماقات ؟!! اى دين واى إنسانية تقبل بهذه الجريمة البشعة ؟!! واى سبب جعل هؤلاء بهذه الغطرسة والحماقة ؟!! إنه المال والغرور بالدنيا والبعد عن الله سبحانه وتعالى ، والنفخة الكذابة والتعالي على البشر ، حدث ولا حرج لأنهم تجاوزوا كل الخطوط الحمراء .

وبناء على ماسبق فإن العرب بهذه الغطرسة وبهذه الحماقة الاأخلاقية لم ولن يتقدموا خطوة واحدة إلى الأمام والغرب سبقونا بمئات السنين لأنهم يتعاملون بقانون الإنسانية والرحمة والشفقة ومراعاة شعور الغير بإختصار شديد طبقوا كل تعاليم ديننا الحنيف الذى اختزلناه فى المظاهر فقط ونسينا جوهره الحقيقى ، .

فإن هذا الاعتداء السافر على مواطنة مصرية أمام زوجها وأولادها اسقط آخر أوراق التوت للوجه العربى القبيح الذى طالما أخفته مظاهر التدين الزائف والكلام المعسول ، إن كرامة المواطن المصرى لدى المصريين شعبآ ودولة أغلى وأكبر من اى علاقة حميمة مع اى دولة شقيقة ولذلك على كل الدول العربية توخى الحذر فى معاملتهم مع ابناء الشعب المصرى ، ولاتنسوا أيها العرب أن المصريين هم من صدروا لكم العلم والحضارة والثقافة وانهم أصحاب الفضل عليكم فى الماضى والحاضر وأن مستقبلكم مظلم اذا تخلت عنكم مصر ، ولاتنسوا ياشعب الكويت أن المصريين هم من حرر اراضيكم بدمائهم .

واخيرآ نحن على ثقة ويقين أن دولة الكويت الشقيقة لن تتهاون مع مرتكبى هذه الجريمة الأأخلاقية وانهم سوف يعاقبوا أشد عقاب حفاظآ على العلاقة الحميمة بين البلدين ولتخفيف حالة الاحتقان بين أفراد الشعب المصرى والكويتى الناتجة عن هذه الجريمة الاإنسانية ، وأن مصر شعبآ وحكومة تقف وراء السيدة المصرية المعتدى عليها حتى تحصل على حقوقها كاملة ولن نتهاون فى أى حق من حقوقها ، وأن كرامة المصريين فى الخارج من كرامة الدولة المصرية .

تعليقات الفيس بوك
Share via