280 × 90

خاص- استياء مشاهير الفن من استفتاءات المراكز الأولى

56



وفاء عامر

حالة من الاستياء سيطرت على عدد من الفنانين بعد أن تم تجاهل أسمائهم من الاستفتاءات التي تتعلق بالمراكز الأولى جماهيريا، حيث رأوا أن ما حدث تجاهل لأعمالهم ومجهود عام كامل حرصوا فيه على تقديم أفضل ما لديهم ليكونوا جديرين بالمنافسة وبتصويت جمهورهم.

كان في مقدمة الفنانين الذين تم تجاهل أسمائهم الفنانة التي أعربت عن غضبها بهذه الاستفتاءات التي ظلمتها، حيث كتبت على صفحتها الشخصية على Facebook :”توضيح، أنا من طلبت خروجي من أي لست الأولى ولست رقم أخير وجمهوري في الشارع أهم مليار مرة من ورق فهو من يدعم هو الحقيقة، وشكرا لكل المهرجانات والقائمين عليها”.

وعلم FilFan.com أن الفنانة وفاء عامر كانت من المفترض وجودها في أحد استفتاءات المراكز الأولى، ولكن فوجئت بتراجعها دون وجه حق، مما أغضبها بشدة حيث ترى هذه النوعية من الاستفتاءات تهدر حق الفنان.

الأمر نفسه طال الفنانة التي تم تجاهل اسمها في بداية الأمر من الاستفتاء نفسه ثم تذكروها، وأعربت عن ضيقها مما حدث إذ كتبت عبر صفحتها الشخصية على Facebook :”أحبائي أنا حذفت رابط المسابقة لأفضل كوميديانة من على حساباتي تماما، وجدت أن المسألة لا تستدعي وأصلا المسابقة بدأت من بدري، وأنا اسمي أضيف بالأمس فقط، للاسف اسمى لم يكن موجودا مع الكوميديانات مثل مسابقات كثيرة قوي نسيوا يكتبون اسمي. حبكم لي أكبر تكريم وأشكركم علي تعليقاتكم الجميلة التي تقويني وأفرح قوي عندما أكون سبب ضحكتكم وسعادتكم، أنا فخورة بحبكم لي”.

وعلى حسابها على موقع Instagram كتبت: “حبكم عندي بتكريمات العالم”.

كما أعربت عن ضيقها أكثر عندما تم استضافتها في أبو ظبي لحضور أحد التكريمات، حيث كتبت عبر حسابها على موقع Facebook” أستقبلوني بالورد والشيكولاتة فى أبوظبي وفى مصر ينسون يكتبون اسمي فى التكريمات! يلا الحمد لله”.

نفس الحال تكرر مع الشاعر الغنائي مصطفى مرسي الذي فوجئ بعدم كتابة اسمه في الاستفتاء أيضا، إذ كتب على صفحته الشخصية على Facebook: “ولا يفرق معي تكريم من أي جهة أو أي حد لأني والحمد لله شغلي ونجاحاتي كرمتني أكبر تكريم”.

وأضاف: “إعلام جاهل ومغيب للأسف. والله كلامكم هذه عندي أكبر من أي وسام، ربنا لا يحرمني من أحبائي”.

أما بالنسبة للمؤلف فقد توقع كتابة اسمه وتذكره في أي استفتاء خاصة بعد النجاح الذي حققه في جزأي مسلسله “نصيبي وقسمتك”، ولكنه فوجئ بالعكس ولم يذكر اسمه في الاستفتاء.

وكتب عمرو محمود ياسين عبر صفحته الشخصية على Facebook: “وتأتي أحد المواقع تعمل لك استفتاء الأفضل ٢٠١٨وأحسن لا أعرف ماذا. ولا يضعون أفضل سيناريست إلا الذين شاركوا في مسلسلات رمضان، هذا على أساس المسلسلات التي عرضت خارج رمضان ليس لها مؤلف! حسنا لا تقولوا الأفضل ٢٠١٨، قل الأفضل في رمضان ٢٠١٨”.

ثم عدل كلامه وكتب: “تحديث- هو الموقع مشكورا أضاف اسمي منذ وقت قليل والحقيقة هذا ليس عادلا لأن التصويت مفتوح من قبل ذلك بيوم أو يومين، لا أعرف، ولكن عموما شكرا على أي حال”.

اقرأ أيضا

وفاء عامر ترفض هذه الاستفتاءات بدون مجاملات



مصدر الخبر

تعليقات الفيس بوك
Share via