ترامب حزين من الحرائق لكنه عنيد في المناخ

53

ترامب حزين من الحرائق لكنه عنيد في المناخ

ترامب حزين من الحرائق لكنه عنيد في المناخ

الرئيس الأمريكي

عاين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مشاهد الخراب في باراديز المدينة الصغيرة التي اجتاحتها بالكامل تقريبا الحرائق الأسوأ في تاريخ كاليفورنيا، ولم يبق منها إلا منازل وسيارات متفحّمة.

وشاهد الرئيس الأمريكي بأم عينه حجم الأضرار الناتجة عن الحريق، وقد ظهر ذلك جليا على وجهه من تحت قبعته.

وصرح ترامب بعد أن أمضى حوالي عشرين دقيقة في مخيم منازل متنقلة، “هذا محزن جدا”، مضيفا “في ما يخص القتلى، لا أحد يعرف فعليا العدد في هذه المرحلة، هناك الكثير من الأشخاص في عداد المفقودين”.

إقرأ المزيد

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يزور مدينة بارادايز المتضررة جراء حرائق الغابات بولاية كاليفورنيا، 17 نوفمبر 2018 عدد  ضحايا كاليفورنيا يصل إلى 76 قتيلا و1276 مفقودا (صور+فيديو)

وردا على سؤال حول ما إذا كانت زيارته غيرت موقفه حيال التغير المناخي، قال الرئيس الأمريكي “لا لا.. لدي رأي صارم.. أريد مناخا رائعا وسنحصل على ذلك”، علما أن ترامب أبدى شكوكه علنا ومرارا حيال تأثير أنشطة الإنسان على التغير المناخي، متجاهلا بذلك الإجماع العلمي.

ومنذ الأيام الأولى للحريق المدمّر، ندد ترامب بإدارة الغابات السيئة من جانب سلطات الولاية ونسي أن هذه الأخيرة تخضع بغالبيتها للحكومة الفدرالية، حيث هدد بقطع الأموال الفدرالية المخصصة لمكافحة الحرائق.

هذا وأتى الحريق “كامب فاير” على قرابة 60 ألف هكتار في شمال كاليفورنيا، وتم تسجيل ضحايا آخرين مساء السبت ما يرفع الحصيلة إلى 76 شخصا لقوا مصرعهم جراء الحريق، وفق السلطات، ولا يزال ألف شخص في عداد المفقودين، ودمّر قرابة 10 آلاف منزل وأكثر من 2500 مبنى آخر.

وفي جنوب الولاية قرب لوس أنجلوس، التهم الحريق الذي يحمل اسم “وولسي فاير” قرابة 40 ألف هكتار بما في ذلك جزء من منتجع ماليبو البحري الشهير الذي يسكنه عدد كبير من المشاهير، وأودى هذا الحريق بثلاثة أشخاص على الأقل.

إلى ذلك، نُشر حوالي 9 آلاف رجل إطفاء في موقعي الحرائق التي تسببت بإجلاء عشرات آلاف السكان بينهم عدد كبير لم يُسمح لهم بالعودة إلى منازلهم بعد.

وأجريت عمليات البحث عن مفقودين بشكل أساسي في باراديز حيث كان يعيش عدد كبير من المتقاعدين الذين لم يتمكنوا من إخلاء منازلهم في الوقت المناسب.

المصدر: أ ف ب

مصدر الخبر

تعليقات الفيس بوك
Share via